السبت 21/10/1441 هـ الموافق 13/06/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الأسواق العالمية تخشى موجة جديدة من كورونا

تخشى الأسواق العالمية موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا، خصوصا في الولايات المتحدة التي تشهد بالفعل ارتفاعا في عدد الإصابات.

وانحدرت أسعار النفط الخام في تعاملات الجمعة، لليوم الخامس على التوالي، وسط تخوفات من ضعف الطلب، وعودة تخمة المعروض إلى الأسواق العالمية.

وفقدت عقود برنت 12 بالمئة من قيمتها منذ مطلع تعاملات الأسبوع الجاري، مدفوعة بتمديد السعودية خفض الإنتاج الطوعي بمقدار مليون برميل يوميا، اعتبارا من تموز المقبل، وتوقعات أمريكية بانكماش كبير للاقتصاد العالمي.

وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم آب بنسبة 1.1 بالمئة أو 44 سنتا إلى 38.09 دولارا للبرميل.

كما تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم تموز بنسبة 1.27 بالمئة أو 46 سنتا إلى 35.88 دولارا للبرميل.

وكانت السعودية أعلنت تعليق الخفض الطوعي بمقدار مليون برميل يوميا، كانت بدأته مطلع الشهر الجاري، إذ قالت إنها ستوقف الخفض الطوعي بنهاية هذا الشهر.

في سياق متصل، أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع طفيف اليوم الجمعة بعد خسائر ثقيلة في الجلسة السابقة، لكنها سجلت أسوأ أسبوع لها منذ ذروة موجة البيع المرتبطة بفيروس كورونا بسبب استمرار المخاوف بشأن وتيرة التعافي الاقتصادي.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي على ارتفاع 0.3 بالمئة بعد أن سجل أسوأ خسارة له في يوم واحد منذ 23 آذار في الجلسة السابقة.

وعلى أساس أسبوعي، نزل المؤشر 5.6 بالمئة تقريبا، إذ كانت أسهم شركات السفر والترفيه الأسوأ أداء، إذ هزت المعنويات مخاوف من موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة.

وارتفعت اليوم الأسهم التي كانت متضررة لشركات صناعة السيارات والموارد الأساسية وشركات العقارات بما بين 1.4 بالمئة واثنين بالمئة.

وارتفعت أسهم رويال داتش شل وبي.بي وتوتال بما بين 0.6 بالمئة و1.7 بالمئة تقريبا، رغم نزول في أسعار النفط.

وأظهرت بيانات أيضا أن الناتج الصناعي لمنطقة اليورو نزل بأعلى وتيرة على الإطلاق في نيسان/ أبريل، إذ أوقفت إجراءات العزل النشاط في أنحاء المنطقة، في حين يشير محللون إلى صعوبة في تعافي القطاع.

الذهب يرتفع 

وارتفعت أسعار الذهب اليوم الجمعة، إذ اشترى المستثمرون المعدن الذي يعتبر ملاذا آمنا في الوقت الذي تضاف فيه المخاوف بشأن موجة جديدة من الإصابات بفيروس كورونا إلى توقعات اقتصادية قاتمة من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1730.57 دولارا للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 18:10 بتوقيت جرينتش، وقفز بحوالي 2.7 بالمئة منذ بداية الأسبوع، ليتجه صوب أكبر مكسب أسبوعي منذ الأسبوع المنتهي في العاشر من نيسان/ أبريل.

وجرت تسوية العقود الأمريكية الآجلة للذهب بانخفاض 0.1 بالمئة عند 1737.30 دولارا.

وقال إدوارد مويا محلل الأسواق الكبير لدى أواندا للسمسرة: "رغم الانتعاش المؤقت للبورصة صباح اليوم، نلحظ صعود أسعار الذهب لأنه لا يزال هناك طلب قوي على الملاذ الآمن من جانب المتعاملين من المؤسسات".

يأتي الارتفاع في الآونة الأخيرة في عدد الإصابات بكوفيد-19 في حوالي 12 ولاية أمريكية انعكاسا لعوامل منها زيادة الاختبار، لكن الكثير من تلك الولايات تشهد أيضا زيادة في الاستشفاء.

2020-06-13