الخميس 2/12/1441 هـ الموافق 23/07/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مفاجأة عن قيمة الأموال المغسولة بالكويت كشفها التحقيق مع الفاشينيستات الـ10 وفوز الفهد تخرج عن شعورها

كشفت التحقيقات مع المتهمين بقضية غسيل الأموال في الكويت عن مفاجأة بشأن مصدر هذه الأموال وقيمتها، حيث اعترف المتهمون أن جزء كبير منها يعود للتجارة بالخمور وتهريبها إلى داخل الدولة.

وفي هذا السياق ذكرت صحيفة “القبس” الكويتية، أن التحقيقات أكدت أن تجارة الخمور في البلاد، رغم تجريمها والجهود المكثفة لمحاصرتها، لا تزال رائجة، مشيرة إلى أن ضبطيات الأجهزة الأمنية للخمور المستوردة في المنافذ وداخل البلاد قُدرت قيمتها بنحو 150 مليون دينار خلال السنوات الخمس الأخيرة.

ونقلت الصحيفة الكويتية عن مصادر مطلعة أن التجار والمهربين محترفون في تسييل حصيلة الخمور عبر ترويجها بواسطة وسطاء لهم في السوق المحلي، ثم يعملون على غسل الأموال الطائلة التي يتحصلون عليها عبر المشاهير بفواتير إعلانية وهمية.

المصادر كشفت أيضا أن المضبوطات التي يُعلن عنها تقدر بنحو 50 في المئة فقط من الكميات التي يتمكن المهربون من إدخالها البلاد، مشيرة إلى ارتفاع أسعار الخمور داخل الكويت بشكل خيالي مقارنة بالدول المجاورة، حيث تباع نقدا بأسعار تتراوح ما بين الـ ٧٠ والـ ١٢٠ ديناراً، ما جعل البلاد مطمعاً وهدفاً للتجار والمهربين، والناشطين في عمليات غسل الأموال.

هذا وأحالت النيابة العامة ملف مشاهير السوشال ميديا إلى جهاز أمن الدولة لتحديد مصدر أموالهم، بعد انتهائها من سماع أقوال مسؤولي وحدة التحريات المالية في البلاغات العشرة المقامة ضد هؤلاء المشاهير، بتهمة غسيل الأموال.

وكانت النيابة العامة قد أكدت وجود شبهات مالية في مصدر تلك الأموال وحقيقتها، إلى جانب تضخم حسابات بعض المشاهير وأملاكهم، وخصوصًا في مجال السيارات والعقارات.

من جانبها علقّت الفاشينيستا الكويتية فوز الفهد على الزج باسمها من بين 10 مشاهير في الكويت في قضية “غسيل الأموال”، حيث أورد اسمها بعض رواد التواصل الاجتماعي، وعبّرت عن استيائها من الوصول لهذا الوضع.

وقالت فوز الفهد في مقطع بثتها على انستجرام: “يا جماعة هدوا الله يعني حرام في كلام قاعد ينقال يعني حرام خافوا ربكم عيب.. ناس تقط ليل نهار خمس ست سنين أخشي.. حرام والله حرام والله عندكم ناس تحبوهم عندكم عيال عندكم بنات والله عيب.. ملينا.. جد ملينا خلاص”.

2020-07-23