الجمعة 25/4/1442 هـ الموافق 11/12/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
سيّدُ الأهواء!!.... روز اليوسف شعبان

لم تغبِ الشمسُ

لم تزحفْ جحافلُها خلف الشفق

فلربّما حجبتْها غيمةٌ

أو غارتْ في بحرٍ من الألق

أو ربما زعفرَ الغروبُ هامتَها

فتضرّجتْ حياءً

واحتجبتْ  في الفلق

هناك تريّثتْ!

اتخذتْ لها متّكأً

وخلّفتْ وراءها

ستائرَ الغيبِ

تتوهُ في لُجّةِ الأرق

 

لم تهاجرِ الطيورُ

إنما هو سفرٌ مؤقتٌ

في خبايا الدهور

رحلةٌ قصيرةٌ

واستراحةُ المسافرِ

في ابتسامِ الثغور

 

لم تُمْحِلِ السماءُ

فهذا الغيمُ يبشّرُ بالشتاء

يكنِسُ غبارَ الحقدِ

يغسلُ القلوبَ

يجلي النفوسَ

ويبعثُ الرجاء

 

لم يختفِ الاصدقاءُ

هم هناك!!! 

يجمعون حقائبَ الشوقِ

ينظمون قوافي النشيد

والغناء

يرتّقون الثوبَ

ينسّقون خيوطَ الحرير

يحيكون أبهى رداء!

 

لم تغبِ الشمسُ!

فخلف الشمسِ شموسٌ أخر

وخلف الغيومِ غيومٌ ترخرُ بالمطر

وخلف الأصدقاءِ

أصدقاءٌ يولدون

مع ميلادِ القمر

وخلف هذا الكونِ

أكوانٌ وأكوانٌ

تحملنا في راحتيها

ذرّاتٍ تبحثُ لها

عن مستقرّ!!!

 

لم تهاجرِ الطيورُ

لم تُمحلِ السماءُ

لم يختفِ الأصدقاءُ

ما زال الحبُّ مَلَكًا

وسيّدَ الأهواء!!

 

 روز اليوسف شعبان

26/8/2020

2020-08-30