الإثنين 10/2/1442 هـ الموافق 28/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
أشواقُ تشرين!!...روز اليوسف شعبان

 فضاءُ حديقتي مزهر

ومثلُهُ قلبي مزهر

يتوقُ إليكَ في شوقٍ

يجاري الريحَ إذ تُدْبِر

حمّلْتُ الريحَ أشواقي

وذاك الغيمَ،

 فهل يمطر؟

 رجوتُهُ أن يعود اليَّ

بعطرِ فؤادِكَ الأخضر

ببوحٍ من تراتيله

يبدّدُ ليلي المُقفر

بمنديلٍ كنتَ به

تمسح دمعي إذ يزْخَر

وتلك الساعةُ تنذرني

مضى الزمان!! فهل تُقبل؟

أمدُّ إليك يا عمري

حبالَ الوَجْدِ والوَلهِ

أجدّلُها  بأشواقٍ

من النعناع والحبق

أنمّقُها بألوانٍ

من العنّاب والزهر

فهل تشرينُ

يحمل لي

عطرَ فؤادِكَ الأندر؟

فضاءُ حديقتي مزهر

ومثلُهُ قلبي مزهر

يحاورُني

يسائلُني

أتراهُ حبيبُكِ قد يحضُر؟؟

روز اليوسف شعبان

27/9/2020

2020-09-28