الخميس 20/2/1442 هـ الموافق 08/10/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
خبيرة تغذية إسبانية تفند الأسطورة الرئيسية عن مضار القهوة

قالت كلاوديا براسيسكو، خبيرة التغذية الإسبانية، إن التأثير الضار للقهوة في جسم الإنسان، ليس سوى فكرة مضللة وشائعة.

ونقلت وكالة " نوفستي " عن الخبيرة قولها إن تناول مشروب القهوة باعتدال له تأثير إيجابي في الجسم. مشيرة إلى أن من بين خصائص القهوة المفيدة للجسم، تحسين حساسية الأنسولين، وتعزيز مقاومة الجسم لأمراض القلب والأوعية الدموية وضبط ارتفاع ضغط الدم، وتخفيض خطر الإصابة بتليف الكبد وبعض أنواع السرطان، مثل سرطان البروستات والكبد.

وتؤكد الخبيرة، على أن "فائدة" القهوة ترتبط قبل كل شيء بنوع القهوة وليس بكميتها. لأنه لا يمكن أن يكون لجميع أنواعها تأثير إيجابي في الجسم. لذلك تنصح بالانتباه إلى النوع ودرجة تحميص الحبوب وطحنها.

وتؤكد على أن نوع أرابيكا هو أفضل أنواع القهوة، وتشير في نفس الوقت إلى أنه قد تحتوي أرابيكا المطحونة على "مكونات مجهولة" بعكس الحبوب. ومع ذلك، يمكن أن تكون القهوة المطحونة عالية الجودة أيضًا. كما يجب الانتباه إلى التحميص - وإعطاء الأفضلية للقهوة الطبيعية، وليس المخلوطة.

وتشير براسيسكو، إلى أنه لا توجد "توصية" موحدة لكمية القهوة التي يجب تناولها في اليوم، لأن هذه الكمية تحتسب لكل شخص على انفراد وتعتمد على عوامل عديدة، مثل تحمل الكافيين، الحالة العاطفية، نوعية النوم، والإجهاد.

ولكن وفقا لها، يعتبر تناول 100-400  ملليغرام من الكافيين في اليوم مثاليا. وتشير إلى أن هذه المادة موجودة في مشروب الشاي والمتة والشوكولاتة الساخنة.

ويتفق خبير التغذية آيتور سانتشس مع براسيسكو ويضيف، القهوة نفسها لا تضر بالجسم، بل ما يتناوله الشخص معها، ويقول، "تناول القهوة مع البسكويت والسكر والمعجنات، مضر جدا للجسم".

2020-10-08