الثلاثاء 5/6/1442 هـ الموافق 19/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
وحدةٌ....عايدة نصرالله

أن تكون وحيدًا

هي أن تفقدَ رائِحتَك

فلا تدلُّكَ عليكَ

أنْ تتلمسَ سريرَكَ

فلا تجدُ سواكَ

تسمعُ أصواتًا حولكَ

فلا تسمعُ إلّاكَ

 

الوحدةُ

أن تكون شاشةُ التلفزيونِ أمامَك

تَمرُّ عِبَرَهَا شَخْصِيَّاتٌ، أَلْوَانٌ،

ولا ترى سوى زُرقتَها

 

الوحدةُ

أنْ تكونَ على منصّةِ المشَاهيرِ

يُصَفّقون لكَ

وحدَكَ لا تعرفُ

سببَ التّصفيقِ

 

 

أنْ تكونَ وحدَكَ

يعني أنْ تملأَ منفضتَكَ بالسّجائرِ

تَنفخُ في الهواءِ

ولا تعدُّ السّجائرَ

 

الوحدةُ

أنْ ترفعَ يدَكَ لتشربَ الشايَ

فلا ترى سوى كأسًا فارغةً

لا يملأها أحد غيرك

وأن ترى خزانتَك مليئةً بالفوضى

ولا تستطيعُ ترتيبَها

الغبارُ يلفُّكَ

لا يدًا تنشُّه عنكَ

وذبابةٌ تزِّنُّ فوقَ رأسِكَ

تُتعِبُ روحَكَ

ولا تستطيعُ طردَها

 

أنْ تكونَ وحدَك

أنْ تنسى الكتابةَ

التي وحدُها كانت تؤنسُكَ

2020-10-08