السبت 29/2/1442 هـ الموافق 17/10/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
هي صلبة كصراخ الثكلى... بقلم هديل قشوع شريقي

لا تهزها رياح ولا عاصفة

لا تهاب الموت أبدا

العمر في يد الخالق

والباري معنا

زيتونة دائما خضراء

أوراقها ناعمة

لكنها صلبة

زيتها شفاف

لكنه ثقيل

تتأرجح جميع الكائنات خريفا

وتتثاقل هي بالذهب الأخضر

 الأرض جافة ..

تملؤها صخور القسوة

تكبر هي وتنبت من جديد..

هي القوة والتحد والسلام..

وبراء الأسقام..

وعلقما في حناجر السّقام..

لكنها لا تموت ..

وإن فنَت..

بقي زيتها قنديلا..

وعِلمها نورا ..

فلا تستخف في مخلوق وتأتي بجنبه

عار عليك إذا قبلت التعظيم 

فإذا رأيت أقلام الكبت بارزة

فلا تظن أنه منشغل

فوالله لو أمسك الليث قلما

ما خرج منه الا حكمة وتأويلا

2020-10-17