الإثنين 30/3/1442 هـ الموافق 16/11/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الأسد يعين المذيعة السابقة 'لونا الشبل' مستشارة له.. ما مصير بثينة شعبان؟

 عين الرئيس السوري، بشار الأسد، الإعلامية السابقة، لونا الشبل، مستشارة خاصة له، وفق مرسوم أصدره أمس.

وذكرت وسائل إعلام سورية، أن "القرار نص على نقل الشبل من ملاك الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون إلى ملاك رئاسة الجمهورية، على أن تقوم بما يكلفها به رئيس الجمهورية من أعمال".

ولم تذكر المعلومات المتداولة، شيئا عن مصير بثينة شعبان التي تشغل منصب المستشارة الإعلامية للأسد.

وأثيرت التساؤلات حول شعبان التي تعد من أشد الموالين للأسد، وأقربهم، بشأن مستقبلها بعد تعيين الشبل، لا سيما بعد تصريحاتها مؤخرا حول الأزمة الاقتصادية في البلاد، التي اعتبرتها "وهمية".

يشار إلى أن الشبل سبق أن كسبت شهرة واسعة لا سيما عندما كانت مذيعة في قناة "الجزيرة"، قبل أن تستقيل من المحطة عام 2011، مع بدء الثورة السورية، لتقف إلى جانب النظام السوري

وسبق أن أدرج اسمها على قوائم العقوبات الاقتصادية الأمريكية في وقت سابق من العام الجاري.

ويلقبها بعض النشطاء باسم "السيدة الثانية"، وسط حديث عن صراعات بينها وبين بثينة شعبان من جهة، وبين أسماء الأسد من جهة ثانية.


ويأتي تعيين الشبل، بعد شهرين من إدراجها من وزارة الخزانة الأمريكية على قائمة العقوبات إلى جانب عدد من الشخصيات السياسية والعسكرية على لائحة العقوبات.

2020-11-16