الثلاثاء 5/6/1442 هـ الموافق 19/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
هآرتس:فلسطينيو القدس الشرقية مؤهّلون للحصول على الجنسية الإسرائيلية

تطرّق مقال نشر في صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية، لملف منح الجنسية للمقيمين في القدس الشرقية، بعد إصدار وزارة الداخلية الإسرائيلية، خريطة طريق تمكن الفلسطينيين في القدس الشرقية من الحصول على الجنسية الإسرائيلية بطريقة مبسطة.

وأوضح المقال، أنه ومع ضم القدس الشرقية في العام 1967، اتخذت إسرائيل قرار ضم الأرض بالكامل، لكن دون الأشخاص الذين يعيشون عليها لينشأ وضع شبيه بالفصل العنصري، حيث 40 في المئة من السكان في القدس الشرقية بدون جنسية إسرائيلية، إذ كان العذر الذي استخدمه صناع القرار حينها أنّ الفلسطينيين لا يريدون الجنسية الإسرائيلية الكاملة ويمكنهم الحصول عليها إذا رغبوا في ذلك، إلّا أنّ يأس الفلسطينيين من العملية الدبلوماسية للبحث عن السلام أجبرهم على السعي للحصول على الجنسية، فيما امتنعت إسرائيل عن منحها.

عقبات وعراقيل

وقامت ما تسمى بسلطة السكان والهجرة الإسرائيلية، بوضع عقبات أمام أي شخص يتقدم بطلب للحصول على الجنسية الإسرائيلية، ما عرقل بشكل عملي منح الجنسية للفلسطينيين ممن يعيشون في القدس.

ومن أبرز العقبات تجاهل السلطات لسنوات عديدة بنداً في قانون الجنسية يسمح لأي مقيم في إسرائيل بين 18 و21 عاماً وغير حاصل على أي جنسية، بالحصول عليها في إجراء سريع، دون وجوب اجتياز امتحان اللغة العبرية أو أداء قسم الولاء، ودون الحاجة لدراسة الطلب من قبل وزير الداخلية.

خريطة طريق

وبعد ضغوط كبيرة من قبل المحاكم وفي خطوة أخيرة هذا الأسبوع، أصدرت وزارة الداخلية الإسرائيلية خريطة طريق تمكن الفلسطينيين في القدس الشرقية من الحصول على الجنسية الإسرائيلية بطريقة مبسطة.

ووفق وزارة الداخلية، فقد تم تصميم هذا البرنامج للشباب أولاً، ويمكن بموجب الخريطة الحصول على جواز السفر الإسرائيلي لأكثر من 20 ألف شخص، حيث سيتم إصدار سبعة آلاف جواز سفر إسرائيلي سنوياً في الأحياء العربية بالقدس، الأمر الذي سيمكّن نحو 20 ألف فلسطيني من سكان القدس الحصول على الجنسية على وجه السرعة، بحيث سيتمكن حوالي 7 آلاف آخرين من القيام بذلك كل عام.

ووفق «هآرتس»، يشكّل منح الجنسية لسكان القدس الشرقية تحدياً لأي شخص يؤمن بحل الدولتين، إذ إنّه وفي حال حصول عدد كبير من سكان القدس الشرقية على الجنسية الإسرائيلية، لن يكون من الممكن تقسيم المدينة أو الدولة لدولتين.

وشدّد مقال الصحيفة الإسرائيلية، على ضرورة أن تتصرّف سلطة السكان والهجرة ودون تأخير في منح الجنسية الكاملة لكل فلسطيني في القدس الشرقية في حال كان يرغب في الحصول عليها.

وكالات

2020-11-29