الأربعاء 6/6/1442 هـ الموافق 20/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
بلدية رام الله تطالب الجهات المسؤولة بزيادة أعداد أفراد الشرطة في محافظة رام الله والبيرة

رام الله-الوسط اليوم:
توجه رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد إلى الجهات المسؤولة بضرورة زيادة أعداد أفراد الشرطة الفلسطينية في محافظات الوطن ومدينة رام الله بشكل خاص، مشيراً إلى أن الجهود التي تبذل من الشرطة كبيرة والمهام الملقاة على عاتقهم تفوق الإمكانيات، ولكن مع توسع المدينة وازدياد ساكنيها وروادها بات ملحاً الوقوف عند عدد من الظواهر السلبية والمخالفات التي تضر بالمواطنين.
جاء ذلك خلال لقاء مفتوح عقدته بلدية رام الله مع جهاز الشرطة والمجتمع المحلي في المسرح البلدي بدار بلدية رام الله، استجابة لطلبات المواطنين في المدينة لإيصال الملاحظات لجهاز الشرطة.
من جهته، رحب م. حديد بالحضور، مشيراً إلى العلاقة المميزة التي تربط بين البلدية والشرطة والشراكة الحقيقية والتعاون المفتوح في خدمة مواطني المدينة وضبط المخالفات التي قد تصدر عن المخالفين. وأضاف، أن مجتمعنا الفلسطيني بات يعاني من أزمة أخلاقية أصبحت تتفشى وتنعكس على البيئة والمجتمع الذي نعيش فيه، الأمر الذي يستوجب وقوف الجميع عند مسؤولياته وتغليب المصلحة العامة على الشخصية.
وأشار مدير شرطة محافظة رام الله والبيرة العميد حقوقي علاء شلبي، أن جهاز الشرطة يعمل مع مؤسسات المدينة في خدمة المواطنين وتلبية كافة احتياجاتهم، مشيراً إلى قيامها بتوفير العديد من الخدمات الأمنية والمرورية وفق الإمكانيات المتاحة في كافة أنحاء المحافظة، حيث استعرض خلال اللقاء نبذة عن طبيعة الأعمال والمهام التي يقوم بها جهاز الشرطة، إضافة إلى استعراض بعض الإحصائيات للعام 2020 التي نفذها الجهاز، مثل: المشاكل المرورية والجرائم والحوادث المختلفة.
وشكر الشلبي بلدية رام الله على الجهود التي تبذلها من أجل توفير بنية تحتية مهيأة وصالحة للاستخدام، مبيناً، ان الشرطة والبلدية تعمل على الدوام إلى إيجاد حلول للمشاكل التي يعاني منها المواطنون كالسرعة و"التشحيط" والتعديات على الأرصفة، والقيادة بعكس السير وكافة المخالفات المختلفة.
وخلال اللقاء أتيح المجال للمشاركين طرح ملاحظاتهم واستفساراتهم ووجهات نظرهم من خلال الحضور المباشر او من خلال توجيه أسئلتهم عبر البث المباشر على صفحة البلدية على الفيسبوك، حول عدد من القضايا التي تواجههم والتي تمثلت في سرعة السيارات وظاهرة التشحيط والازعاج، وضرورة وجود افراد الشرطة في بعض المواقع المهمة والحيوية في المدينة وغيرها وخاصة في أوقات الذروة، وأجاب رئيس البلدية ومدير الشرطة على الاستفسارات والملاحظات التي وردت خلال اللقاء.

 

2020-12-09