الجمعة 15/6/1442 هـ الموافق 29/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
من هي الممثلة المشردة التي شاركت في مسلسل الحاج متولي؟

تصدرت  الممثلة المصرية مروة محمد تريندات غوغل مؤخراً، وذلك بعدما تداول عدد من رواد موقع فيس بوك صورة لها، خلال الساعات الماضية، أثناء جلوسها على الرصيف، حيث ربط كثيرون بين صورة مروة محمد حالياً وبين صورتها فى السابق حينما شاركت ضمن أحداث مسلسل "عائلة الحاج متولى" قبل 20 عاما، وتحديدًا حينما عرض العمل عام 2001، ما أثار حالة كبيرة من الدهشة لدى هؤلاء ممن لم يستوعبوا تشردها فى الشوارع.

مروة محمد تعود للأضواء بصورة على فيس بوك

مروة محمد لم تتمكن من الوصول لحلمها فى التمثيل فى أن تصبح نجمة ولم تحقق الشهرة فى عالم الفن، حيث لم يتذكر الجمهور أو عشاق مسلسل عائلة الحاج متولى لـ مروة محمد أى جملة سوى وجهها خلال مشاهد قليلة اكتفت بها فى سجلها الفني، لتكتفي بذلك وتنزوي بعيداً عن الأضواء التى ذهبت لها بصورة أخرى تماماً، بسبب تشردها على الأرصفة عقب أزمة نفسية حادة تطرق لها رواد فيس بوك فى تعليقهم على صورها.

وكشفت صحيفة "الوطن" المصرية، إصابة الفنانة مروة محمد، بصدمة نفسية حادة، بعد وفاة والديها، جعلها تترك منزلها وتجلس في الشوارع.

ونقلت الصحيفة عن شقيق الممثلة، أنها تعرضت لصدمة نفسية حادة بعد وفاة والديها، وفي كل مرة يحاول شقيقها إعادتها للمنزل، تفر مجددًا.

وأشار إلى أن حالة مروة النفسية سيئة، حيث تجلس على الرصيف وتسب المارة وتسرح كثيرًا.

وتابع: "كانت جميلة ومحبوبة ولديها وعي كبير، تزور كل جيرانها في القرية وقد عملت كومبارس في أكتر من مسلسل لكن فجأة مبقتش مركزة وبتسرح ودماغها شاردة، وبقيت تحب تنزل تقعد في الشوارع، وبعدما كانت اجتماعية بقيت منعزلة وتحب قعدة الأرصفة".

وقال: "للأسف بسيب أختي لوحدها في البلد وبانزل أدور على شغل في القاهرة، وحالتنا المادية صعبة وبارجع بعد أسبوع أو أسبوعين ألاقيها سابت البيت وباروح أجيبها من الشوارع، وأفضل ألف عليها ومعرفش إيه اللي صابها. كانت ورد مفتحة دي يبدو عين وصابتها لأنها كانت جميلة جداً".

وتبلغ  مروة محمد من العمر 40 عاما، إذ أنها من مواليد عام 1981، وشاركت في مسلسل عائلة الحاج متولى حينما كانت في سن الـ 20 عاما، مع مجموعة كبيرة من النجوم مثل نور الشريف، وفادية عبدالغني، وغادة عبدالرازق، ورانيا يوسف.

و"عائلة الحاج متولي"  هو مسلسل تلفزيوني درامي مصري من إنتاج قطاع الإنتاج التلفزيوني المصري، عرض في شهر رمضان عام 2001 م على 12 محطة عربية وقتها، ويناقش المسلسل مشاكل تعدد الزوجات ومشاكل الرجل الشرقي مع مشكلة تعدد الزوجات. في إطار يتسم بالمرح والجدية. وخلال المسلسل نلاحظ كيفية تعامل الزوج مع الزوجات الأربع اللواتي يعتبرن أنفسهن محظوظات في حياتهن الزوجية حيث يعيش كل أفراد العائلة في عز ورفاهية طوال الوقت تحت سيطرة الزوج والأب متولي.

2021-01-29