الخميس 7/6/1442 هـ الموافق 21/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
نشطاء يقطعون أكثر من 30 مترا في جدار الفصل بقرية رافات برام الله

نجحت مجموعة من نشطاء المقاومة الشعبية ومتضامنين أجانب وإسرائيليين، اليوم الاثنين، في قطع أكثر من 30 متراً من الأسلاك الشائكة في جدار الفصل العنصري قرب قرية رافات جنوب شرقي رام الله، ورفعوا العلم الفلسطيني عليه، وغادروا المكان بسلام.

واندفع قرابة 40 ناشطا إلى قرية رافات، ووصلوا حتى السلك الشائك الذي يحيط بالقرية، ويمنع سكانها من الوصول إلى أراضيهم الزراعية، التي باتوا اليوم ممنوعين من الوصول إليها بدواعي أمنية.

وخلال أقل من 5 دقائق تمكن الشبان والشابات المقنعين من إحداث فراغ في الجدار بعد قص السلك الشائك، الذي اصطحبوه معهم إلى مدينة رام الله، وغادروا المكان حتى قبل أن تلحظ قوات الاحتلال الاسرائيلي وجود النشطاء.

وأكد الناشط في المقاومة السلمية الشعبية إن هذه الفعالية تهدف إلى التأكيد على رفض الشعب الفلسطيني المطلق للاستيطان وجدار الفصل ، وتأكيداً على رفض الاحتلال.

وشدد خواجا على أن هذه الحملة جاءت في سبيل تأكيد الدعم المطلق للأهل في قطاع غزة، والذين يتعرضون إلى حرب دموية أزهقت أرواح العشرات، وجرحت المياه، في حرب عدوانية دموية.

وشدد خواجا على أن المقاومة السلمية هي أسلوب فعال، وتوصل رسالة واضحة إلى دولة الاحتلال والمجتمع الدولي بأن الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده، وأنه شعب واحد وموحد ويرفض الاحتلال ويسعى إلى أن تكون له دولته.

2012-11-19