الإثنين 10/7/1442 هـ الموافق 22/02/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
إعادة فتح قطاعات واسعة من الاقتصاد بعد تطعيم نحو نصف السكان ضد كورونا

انطلقت أمس يوم الأحد المرحلة الثانية من تخفيف قيود الاغلاق الصحي الذي فُرض قبل نحو شهر وثلاثة أسابيع في إسرائيل بسبب فيروس كورونا.

وعلد حوالي مليون و200 الف تلميذ الى مقاعد الدراسة، كما تفتح المجمعات التجارية المسقوفة والمفتوحة والأسواق والمتاحف أبوابها، فيما يسمح لمن تلقى الجرعتين من اللقاح والمتعافين من الكورونا فقط بدخول غرف اللياقة البدنية وبرك السباحة والقاعات الرياضية والمسارح والفنادق.

وتوقع وزير الصحة، يولي ادلشتاين، أن يعاد فتح جهاز التعليم بأكمله في السابع من الشهر المقبل.

وتقرر إلزام من يرغب في قضاء عطلة في الفنادق بإظهار نتيجة سلبية لفحص الكشف عن الفيروس.

وجاء تخفيف القيود اليوم الأحد بعد مرور عام بالضبط على أول حالة إصابة موثقة بفيروس كورونا في إسرائيل، وهو جزء من خطة حكومية لفتح الاقتصاد على نطاق أوسع الشهر المقبل.

وقالت وزارة الصحة إن إسرائيل أعطت جرعة واحدة على الأقل من لقاح فايزر لأكثر من 45 في المئة من سكانها البالغ عددهم تسعة ملايين نسمة. وأظهرت بيانات الوزارة أن نظام الجرعتين قلل من حالات الإصابة بكوفيد -19 بنسبة 95.8 في المئة.

وسجلت إسرائيل أكثر من 740 ألف إصابة و5500 حالة وفاة بسبب الفيروس.

المصدر: رويترز+ مكان

 
2021-02-22