الإثنين 22/8/1442 هـ الموافق 05/04/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
بعد اعتقال 35 عاما :الأسير رشدي أبو مخ ينال حريته

نال الأسير رشدي أبو مخ (58 عاما) حريته، صباح اليوم الإثنين، بعد 35 عاما في السجون الإسرائيلية. 

وقضى الأسير أبو مخ 35 عاما من عمره في السجون الإسرائيلية، وكان على موعد مع الحرية قبل نحو أسبوعين بعد انقضاء فترة حكمه، إلا أن السلطات مددت فترة سجنه 12 يوما، بذريعة عدم تسديد غرامة مقابل مخالفة سير قبل أكثر من 35 عاما.

وكان الأسير أبو مخ قد اعتقل يوم 23 آذار/ مارس 1986، وتوفيت والدته الحاجة سمية توفيق أبو مخ (85 عاما) في نيسان/ أبريل 2019، إذ غيبها الموت بعد 34 عاما دون أن تعانق نجلها الأسير لحظة نيله الحرية.

وتوفي والد الأسير أبو مخ، وهو في الأسر، كما توفي شقيقه محمد، في تاريخ 7 آذار/ مارس 2007، في حادث عمل.

وكانت السلطات قد اعتقلت الأسيرين إبراهيم أبو مخ ورشدي أبو مخ، يوم 24 آذار/ مارس 1986، فيما اعتقلت الأسير وليد دقة (59 عاما)، يوم 25 آذار/ مارس 1986، أما الأسير إبراهيم بيادسة (58 عاما) فاعتقلته يوم 28 آذار/ مارس 1986.

ويعد هؤلاء الأسرى الذين أدانتهم المحكمة الإسرائيلية بـ"العضوية في خلية نفذت عملية خطف وقتل الجندي الإسرائيلي موشيه تمام في العام 1985" من قدامى الأسرى الفلسطينيين الذين اعتقلتهم قبل "اتفاقية أوسلو"، وهم من أسرى الدفعة الرابعة الذين كان من المفترض أن تفرج إسرائيل عنهم عقب التفاهمات التي جرت بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بوساطة أميركية، إلا أن السلطات الإسرائيلية تنصلت من ذلك، ولم تقم بالإفراج عنهم.

عرب 48

2021-04-05