الخميس 26/4/1443 هـ الموافق 02/12/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
دِينُ المجانيـــــــــــــــــــــــــن!!! ...حميد الحريزي

لا أُريدكِ
 دعيني
أمزقُ دفاترَ ذكرياتي
أهجرُ الذكرى
أعالجُ الشَوق بالآهاتِ
بالدمعِ أغسلُ
 فَناجيني
@

لا أريدكِ دَعِيني 
ما عُدْتُ من لحمٍ ودَمٍ
 عُدتُ الى أصلِ خَلقي
صرت من  ماءٍ  و
طِينِ
فانْ شئتِ أُسجدي على تُربتي
 أو انْ شِئتِ
اسحَقيني
@
لا أُريدك
دَعيني
 ما عادَ تسبيحُ المَلاكِ يُعْجِبُكِ
أغراك السرابُ
سَحَرك البريقُ
ورُقْصَ
الشياطينِ
@

لا أُريدكِ 
دَعيني
أحزمي الخِصْرَ
البسي التِّبرَ
وارقصي  في دواوين
السلاطينِ
@
لا أُريدكِ
دعيني
نَذَرتُ الروحَ للندى والعِطرِ
ما عادت  ((مسجاتُ)) 
العشقِِ
 و((يوتيوبات )) الحب ِ
تُغريني
@
لا أحبكِ اتركيني
الحبُّ قِبلتي
الوفاءُ  سَجيَّتي
ما عدتُ من دينكِ
ولا صِرتِ 
مِنْ 
دِيني
@
ما عدتُ أَهواكِ
 أتركيني
ما عَلَّمني الحُّبَ  قَوالٌّ
ولا قرأتهُ  في كُتبٍ
الحبُّ يا حلوتي
  مَخبوءٌ 
ب((جيني))
@
ما عُدتُ  معبودَّكِ 
 أتركيني
ما عادَ فَمي مكمنُ  نهديكِ
فَمٌ بفمٍ 
كَفٌ بكفٍ 
مُرتَفعٌ بمنخفضٍ
أثنان بواحدِ ، انْ شَتتنا الشَّكلُ 
 ضَمَّتنا
المضامين
@
ما  عُدْتُ الحبيب َ
فاتركيني
أهيمُ في  بساتينِ الجمال ِ
أعانقُ الشمسَ ، خَرير الماءِ يُطربني
وندى الازهارِ
يَرويني
@
لا أريدكِ 
 اتركيني
كنت ِلسَفِينتي المَرْسى
عيناك ضياءُ  فجرِ الله
 دفءُ مكوراِتكِ من صقيعِ
 الهمِ
يُنجيني
@

لا أُريدكِ اتركيني
أنا ابنُ  جُمّارِ النخيلِ
أنا ابنُ  الفلاحةِ السَّمراءْ
أنا ابن نايَّ الرعاةِ
مالي
 وَ 
حُبِّ 
((الخَواتين))
@
مالكِ ومالي
 فاتركيني
ما عادَ  شهدُ ثغركِ افطاري
 ما عادتْ جدائُلك ِمسبحتي
 أنامَلكِ  الحلوةُ  ما عادتْ
 تُدغدغُني
رموشَكِ  النعسى  صارتْ
 رؤوساً
للثعابينِ
@
أنا لا أهواك  ا بنةَ ((النيت))
اتركيني أحببتُ الناسَ طراً
أفنيتُ العمرَّ حباً 
ضيعتُ َالعمرَ قهراً
متنقلاً بينَّ
الزنازينِ
@
غزا الشيبُ شعَري
فلا تندبيني
اتركيني
 طارتْ زرازيرُ روحي
أقصَتها البراري
 تلقفتها شِباكُ  صيدِ 
القُساةِ
الملاعينِ
@
لا أُريدك اتركيني
منديلي لا يَمسْحُ اكتافَ اهلِ
المالِ
منديلي يمسحُ دموعُ أطفالِ
الجياعِ
العراةِ
المساكينِ
@
أُقصدي  سوقَ البيعِ
واتركيني
لا اشتريكِ  ابنةُ
 المالِ
ارصدتي في البنوك ِصفر
عملتي  شيكات حُبٍّ
دقاتُ قلبٍ
 وأشواقٌ تجري في
شَراييني
@
لا يُرضيكِ  دَرْبي 
فاهجريني
أكتظَّ  بالأحلامِ رأسي
أعلنتها جَهْراً بلا همسِ
ضحكاتُ الاكواخِ هَمّي
سَعادةُ بني الانسانِ   عِنواني
قصدتُها وَمحوتُ دونها  كلَّ
العناوينِ
@

لا أريدكِ اتركيني
   ما عدتُ أرويك بِشِعرِي
رسائِلُ حُبِّي  ذَرتها الريحُ
غادَر الماءُ
أَنهاري
ما لكِ وحبِّّي
فقد صارَ الحِّبُ
دينَ
المجانينِ
&&&&&&&&&&&&&&
نيسان2012

2021-04-06