الخميس 29/10/1442 هـ الموافق 10/06/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
' دمع' ....بقلم الأديب الدكتور وليد فهمي

 تترفق في القول ِ
              وقولها يشديني

تتلطف بالدمع
              ودمعها يواسيني

يسدلني هواها ويتربع
               على عرش حنيني

أتسمعين صوت قلبي
                   ونبض أنيني

شربتُ الخمر في كأوس
               متتالية وقولتُ لها أسكريني

ظناً أنها تسكرني بل
                 كانت تفيقني وتحييني

فيا أيتها الخمرة
              إن أرادتِ دُليني

على خمر لهواها
              يسكرني فينسيني

فردت الخمور
           قائلة ترديني

إن هواها صائبك
             مثل الرديني

إشتريتكِ بكل  
           نفيس إشتريني

ما لدي غدر ما لدي
             خداع لا تلوميني

أيتها الزينبُ أنا القابوس
              الولهان ألا تعرفيني

يستهواكِ طيب سريرتي
           وطيب سريرتكِ يستهويني

أنتِ التي إذا مررتِ في مخيلتي
               زادتْ رقتي وفاضتْ عيني

رضيتُ بهواكِ السرمدي
              ولا شئ سواه يرضيني

من لي غيركِ في جفنا
            عينيها العطوفتان تأويني

سرتُ بعد حبكِ في  
             الأكفانِ والثرى يواريني

سرتُ ليأكلني الدود
              وليأكلني الطين

هانتْ نفسي على  
          بعد أن هانت على محبيني

شتان بين حبي
           وحب الحيات والثعابينِ

مكتوب حبكِ على قلبي
                     مكتوب على جبيني

تتلكأين في الوصال
                  وأنا معذب حتى حينِ

أسرعي في الوصال فإني
                ذوبتُ شوقاً وذابتْ شراييني

2021-04-19