الأحد 20/9/1442 هـ الموافق 02/05/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
نتنياهو يتعهد باعتقال منفذي عملية نابلس والاحتلال يشدد من اجراءاته في محيط المدينة

تعهد بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، وبيني غانتس وزير جيشه، بالعمل بسرعة على اعتقال منفذي عملية حاجز زعترة قرب نابلس والتي أدت لإصابة 3 مستوطنين بجروح ما بين الحرجة إلى المتوسطة.

وقال نتنياهو في تغريدة له بالعربية عبر حسابه في تويتر "قوات الأمن تطارد الإرهابيين وإنني متأكد بأنها ستلقي القبض عليهم في أسرع وقت". بحسب ما قال.

وأضاف "لن نسمح للإرهاب برفع رأسه وسنضرب أعداءنا بقوة". وفق وصفه.

من جهته قال غانتس إن قواته تعمل من اعتقال منفذي العملية، مشيرًا إلى أنه اطلع على تقرير أمني حول ما جرى وأمر بتعزيز القوات الإسرائيلية بتلك المنطقة

وشددت قوات الاحتلال الاسرائيلي، مساء اليوم الاحد، من إجراءاتها العسكرية في محيط مدينة نابلس.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال شددت من اجراءاتها على مختلف مداخل مدينة نابلس، وتقوم بعمليات تفتيش دقيقة، وتعيق حركة المواطنين، خاصة الخارجين من المدينة.

وأشار الشهود إلى أن قوات الاحتلال انتشرت بشكل واسع، ونصبت عدة حواجز على مختلف الطرق الواصلة بين محافظات رام الله ونابلس وقلقيلية وطولكرم وجنين.

وكانت وسائل اعلام عبرية أشارت إلى وقوع عملية إطلاق نار على جنود إسرائيليين على حاجز زعترة جنوب نابلس واصابة 3 منهم.

2021-05-02