الثلاثاء 22/9/1442 هـ الموافق 04/05/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
ما قصة الصورة التي نشرتها قمر اللبنانية لجمال عبدالناصر وتخصّ ابنها الذي أنجبته سراً!؟

أثارت الفنانة قمر اللبنانية الجدل من جديد حول قضية نسب ابنها الوحيد، الذي أنجبته بعد زواجها السري من رجل الأعمال المصري جمال مروان مدير قنوات ميلودي، والذي لم يعترف به حتى الآن.

نجل قمر اللبنانية حفيد جمال عبدالناصر

ونشرت قمر اللبنانية صورة عبر خاصية (الستوري) على حسابها الرسمي عبر (انستجرام)، تم تركيبها ووضع ابنها وسط كل من جمال مروان، والرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر.

وكتبت قمر اللبنانية في تعليقها على الصورة: (الأب، الابن، الجد). 

كما نشرت قمر صورة أخرى وهي تحمل ابنها بين يديها قبل سنوات، وعلقت: (يالله شو بحب هالصورة، جيمي كان عمره هون 3 شهور).

وتابعت قمر اللبنانية: (الحمدالله تحملت كل الصعوبات وأقسى الظروف وربيت ابني بفضل رب العالمين، الله يحمي أطفالنا جميعاً ويبتعلهم أيام حلوة ومستقبل مشرق).

الشبه بين (جيمي) وجمال مروان واضح! 

قمر تنسب ابنها لجمال مروان في المستشفى

وسبق أن أثارت قمر الجدل قبل أعوام حين نشرت صورتين لابنها، وهو يضع سواراً في يده خاصاً بالمرضى داخل المستشفى، كتب عليه اسمه الثلاثي محمد جمال مروان.

وهو ما جعل المتابعون يعتقدون أنه تم حل القضية ودياً سرياً، وأن جمال مروان اعترف أخيراً بأبوته لنجل قمر اللبنانية.

لكن مقربين من عائلة جمال مروان نفوا الأمر في حينها، وأكدوا أنه تم إغلاق القضية في القضاء المصري، ولم تتمكن قمر من إثبات أبوة جمال مروان لابنها.

دعوى إثبات نسب

و كانت قمر اللبنانية قد لجأت إلى القضاء المصري عام 2010، وأقامت دعوى “إثبات نسب” ابنها ضد جمال مروان، ودخل الطرفان في نزاع طويل في المحاكم استمر سنوات.

واتهمت قمر حفيد جمال عبدالناصر، بسرقة ورقة زواجهما، وطالبته بإجراء تحليل DNA، بعدما خضعت هي والطفل للتحليل.

وتم تسليم تقرير نتائج سحب العينة آنذاك إلى السفارة المصرية في لبنان بعد التصديق عليه من الخارجية اللبنانية؛ التي أرسلتها بدورها إلى محكمة الأسرة المصرية، من أجل مقارنتها بتحليل DNA جمال مروان.

لكن جمال مروان رفض إجراء التحليل وأكد أنه لم يتزوجها.

وفي عام 2017، أصدرت الدائرة 114 في محكمة استئناف الأسرة حكمها برفض استئناف قمر اللبنانية وتأييد حكم أول درجة برفض قضية النسب وإلزامها بالمصاريف وأتعاب المحاماة، نظراً لأن المحكمة أتاحت للمستأنفة المجال لإثبات “وجود الفراش” فيما بينها وبين جمال مروان.

إلا أن قمر اللبنانية تخاذلت عن إحضار الشهود، ولم تأت بجديد ضمن استئنافها، من شأنه تغيير وجهة الرأي في الحكم.

هذا ولا يزال الطفل جيمي (واسمه الحقيقي محمد)، والبالغ من العمر حالياً 11 عاماً، طفلاً غير شرعي، وترفض والدته قمر تسجيله حتى الآن تحت كنية رجل آخر.

2021-05-04