الإثنين 8/7/1444 هـ الموافق 30/01/2023 م الساعه (القدس) (غرينتش)
ســـــــــــوء ظن / بقلم بدوي الدقادوسي

 صمتها وأدبها أسر قلبه وعقله تقدم خاطبا .كان الحب إكليلا يتوج رأسيهما ..كل قشة في العش يخرجان لشرائها متشابكي الأيدي والعيون ..كان زفافا مشهودا .....انطلقت لغرفة النوم .أغلقت الباب دونه ..نام سعيدا لخجلها .في الصباح أمسك يدها فبكت ..حاول أن يفتح حاورا فبكت سألها ما يبكيكِ فبكت .قرر أن يضرب رأسها رصاصتين ليرى بنفسه فلقد أيقن أن أهلها ليلة الزفاف اقتلعوا عقلها وغرسوا عينين دامعتين ..تراجع في آخر لحظة خشية ان يظن الناس أنه القاتل وليس المقتول الدقادوسي ..

2012-11-23