الأحد 3/11/1442 هـ الموافق 13/06/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
كنز لا يستطيع امتلاكه إلا الطالب الناجح...رزان وائل طه


من أعظم كنوز الدنيا والتي تعتبر متاحة لكل شخص فينا، يحسد عليها من يستغلها ويتحسر على خسرانها كل إنسان يفوته، ثمن باهظ وهو رزق، سعيد الحظ من حظي به وتعيس الذي أضاعه..
يقول أحمد شوقي: "دقات قلب المرء قائلة له *** إنّ الحياة دقائق وثواني". 
فأغلى ما يفوز به الطالب المتفوق هو وقته، ولكي تعرف كيف تستغل وقتك بصورة صحيحة ما عليك إلا معرفة تلك المعوقات لتتعامل معها. 
أولًا (الكسل): وهي الذي من الممكن أن يرافق الطالب بأي مرحلة من مراحل تعليمه، والكسل ناتج عن الشعور بالخمول والتعب ومن المرجح أن يلازم الكسل الام الصداع، انخفاض نسبة التركيز، نقص في الفيتامينات، انخفاض نسبة السكر والضغوط النفسية. وما يساعد الطالب على تخطي هذا الخمول هو النوم من (٨-١٠ ساعات)، بما في ذلك الرياضة التي تجدد الدورة الدموية في الجسد وتنشط عضلات الجسم، والتغذية الصحية وبالأخص الإكثار من الغذاء التي يحتوي على نسبه عالية من الفيتامينات، ولتحسين الحالة النفسية وعدم الشعور بالضغط حدد ما تود القيام به وحدد هدفك فمن أسباب الكسل الرئيسية وضياع الوقت هو عدم وجود هدف محدد وواضح. 
ثانيًا وثالثًا (تحديد الهدف وتنظيم الوقت): أهم الأسباب التي تمنحنا إستغلال وقتنا هو تحديد الأهداف فيساعدنا ذلك على التركيز لوضع خطة مناسبه تساهم في إنجاع تنظيم الوقت وتحديد الأولويات. هناك خطة فعالة لإدارة الوقت أتبعها أنا شخصيًا عند شعوري بالضغط في وقتي ألا وهي: (استخدام موصوفة العاجل والمهم) هذه الموصوفة عبارة عن مربع مقسم إلى أربع مواضيع أولها المهم والعاجل يليها المهم وغير العاجل من ثم غير المهم والعاجل وآخرها غير المهم وغير العاجل، أعتبرها أفضل طريقة في تنظيم الزمن. فترتيبك لكامل اعمالك اليومية احدى الامور الهامة وترتيب اهم الاولويات والتركيز على الاهداف الصغيره ومن ثم الكبيرة. 
كما أن تحديد الاهداف ووجود خطة لذلك يعزز منح الطالب الثقة بالنفس، وعدم التشتت بالإضافة إلى أنه يساهم في رسم صورة واضحة للمستقبل، ويساعدك على فهم قيمة نفسك. 
رابعًا؛ استثمارك لوقتك يشعرك بأن وقتك الضائع قد يتلشى ومقدار سعادتك وراحتك بآخر يومك تكون نتاج عملك ونجاح كل دقيقه في نهارك. وأهم من ذلك شعورك بالتوازن لكل ما تقوم به في حياتك كالعائلة والدراسه والأصدقاء والعمل والرياضه وحتى الصحة. 
كلها يمكنك استثمارها من خلال فرصتك الوحيده في استخدام الوقت بالشكل المناسب.
حث النبي صلى الله عليه وسلم على اغتنام الوقت في الأعمال التي تفيد قبل مرور الزمن وقبل تغير الأحوال، فقال لرجل وهو يعظه: (اغتنِمْ خمسًا قبل خمسٍ: شبابَك قبل هِرَمِك، وصِحَّتَك قبل سِقَمِك، وغناك قبل فقرِك، وفراغَك قبل شُغلِك، وحياتَك قبل موتِك) رواه ابن عباس، إسناده صحيح.
يعتبر الوقت في زمننا الحالي أعظم ما قد يُهدى للبشرية؛ فإذا تم وإستثمرت به فزت بكل ما تمنيته، فهل لك أن تملك الزمن قبل أن يملكك؟
 

2021-06-13