الجمعة 1/3/1443 هـ الموافق 08/10/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
معاريف: الانتفاضة الثالثة قد اندلعت بالفعل

 

حذرت صحيفة "معاريف" اليوم السبت من أن كل المؤشرات تدل على أن انفجار الأوضاع الأمنية يمهد لاندلاع انتفاضة ثالثة في الضفة الغربية.

وفي تحليل نشره المعلق العسكري ألون بن دافيد، أشارت الصحيفة إلى أن الأوضاع في الضفة الغربية باتت خطيرة في أعقاب مشاركة الآلاف من الفلسطينيين في المواجهات التي تندلع مع قوات الاحتلال بشكل لم يحدث منذ سنين، وفي الوقت الذي توشك السلطة الفلسطينية فيه على فقدان السيطرة على الأوضاع.

وأوضح رفيد أن المشاركة الجماهيرية الواسعة في المظاهرات في الضفة الغربية أطاحت الفرضية التي سادت لدى دوائر التقدير الاستراتيجي في تل أبيب من أن الجمهور الفلسطيني يعاني من حالة إعياء وتعب ولن يكون مستعداً لخوض غمار مواجهة جديدة مع إسرائيل.

وأضاف أن بعض القادة العسكريين الإسرائيليين مثل روعي تسيفيغ قائد قوات جيش الاحتلال في شمال الضفة الغربية، يرى أن الانتفاضة الثالثة "قد اندلعت بالفعل"؛ مشيرا إلى أن القوات الإسرائيلية التي كانت تواجه أسبوعيا مظاهرة أو مظاهرتين ينظمها الفلسطينيون باتت تواجه حاليا أربع مظاهرات يوميا؛ معظمها تتركز حول مستوطنة "إفيتار" التي دشنها المستوطنون على جبل "صبيح" جنوب نابلس.

ولفت إلى أن 35 فلسطينيا استشهدوا برصاص جيش الاحتلال خلال الأشهر الماضية جراء المواجهات التي اندلعت في أرجاء الضفة؛ مشيراً إلى أن هذا العدد من الشهداء الفلسطينيين برصاص جيش الاحتلال هو الأكبر منذ عقد.

وبحسب بن دفيد، فإن مظاهر ضعف السلطة الفلسطينية والمؤشرات التي تدل على أنها توشك على فقدان السيطرة تنطوي على خطورة كبيرة بالنسبة لإسرائيل، لأن هذا الواقع يفسح المجال أمام تعاظم دور حركة حماس في الضفة الغربية.

ودعا بن دفيد الحكومة الجديدة في إسرائيل إلى الإسراع لاتخاذ الخطوات التي تحول دون تفجر الأوضاع في الضفة.

ولفت إلى أن تدشين مستوطنة "أفيتار" على جبل "صبيح" يعد خطوة "استراتيجية" تهدف إلى تقطيع أوصال المناطق الفلسطينية بهدف بلورة بيئة تحول دون السماح بتدشين دولة فلسطينية في المستقبل.

2021-07-03