الإثنين 25/11/1442 هـ الموافق 05/07/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مواطن الله على الأرض....عدنان الصباح

 أنا الفلسطيني

مواطن الله على الارض وسادن الروح

كل فلسطيني لم يعكر ماء احد

ولم يأكل خبز أحد

ولم يرى دما بشريا سائلا لأحد

أنا الفلسطيني

الذي لم يقطع شجرة

ولم يهدم صومعة

ولم يضرب عجوزا ولم يؤذي طفلا

ولم يقترب من حدود مصلي

أنا الفلسطيني

المؤمن بالله وكتبه ورسله

وبكل الفضائل أيا كان مصدرها

ما دامت تسعى للخير والعدل والسلام

أنا الفلسطيني

المولع حتى النخاع بالقيم الطيبة

أيا كان مصدرها بشرا او حيوان

بوفاء الكلب وأصالة الفرس

بعطاء البقرة ونقاء الخرفان

بقوة النمل وسعي النحل وجمال السلوى

أنا الفلسطيني

الذي أطعم كلبا وآوى قطا

الذي كسى العراة ونام عاريا

وأشفى المرضى وظل مريضا

أنا الفلسطيني

السامري الذي ضمد جراح الغريب

المسيحي الذي ادار خده لقاتله

المسلم الذي صلى بعيدا عن بيوتهم

أنا الفلسطيني

إبن موسى الذي حمى الصبايا وسقى الغنم

إبن عيسى الذي علمني ان الله محبة

إبن محمد سيد القول " لا يرحم الله من لا يرحم الناس "

أنا الفلسطيني

الذي قُتل وعُذب وصُلب وسُجن ونُفي وهُجر

الذي جاب كل بقاع الارض حاملا رسالات الله على ظهره

الذي أعترف بخطيئته ولم يرمها بحجر

أنا الفلسطيني

هنا أكثر من نصف مليار سنة

فلاحا ونَحاسا

كنعانيا وعبرانيا

آشوريا وبابليا

يونانيا ... رومانيا

بيزنطيا ... عربيا

أمويا ... عباسيا

فاطميا ... سلجوقيا

صليبيا ... مملوكيا

عثمانيا كنت

أنا الفلسطيني

يهوديا ... مسيحيا ... مسلما

مؤمنا ... ملحدا

كل الناس كنت يوما وظللت أنا

أنا الفلسطيني

مواطن الله على الارض

أنا الفلسطيني

الذي يعرف انه السادن الالهي على الارض لكل قيم الروح

أنا الفلسطيني الذي لا يسمي ما عداه أغيارا

ولم يكفر أحد ... ولم يخون أحد ولم يشتم أحد

أنا الفلسطيني

الذي حمى درب موسى

وإحتضن عيسى

وكان محطة آخر الانبياء محمدا نحو السماء

أنا الفلسطيني

حارس شعلة الايمان بتوكيل من الله دون غيره من البشر

أنا الفلسطيني

مواطن الله على الارض وسادن رسالاته

 فمن يملك روحي إذن سواه

أنا الفلسطيني

الذي لم يوقد نارا الا للنور

ولم يسافر يوما الا مطرودا أو ساعيا للسلم

الذي ليس له سلعة للبيع الا بضاعة الله

السلم والحب والخير والعدل والمساواة

أنا الفلسطيني

الذي لم يؤذي طفلا لأنه أباه

ولم يحقر إمرأة لأنه إبنها

ولم يذبح شاة يوما إلا بأمر الله

أنا الفلسطيني

الذي لم يحفر طريقا ولم يهدم بيتا

لم يوقف نهرا ولم يحرق خبزا

أنا الفلسطيني

مواطن الله على الأرض

عصا نبي تشق بحرا

وصرخة روح تصنع سلما

الذي يعرف الطريق الى السماء بدون وسيط

الذي يحمل رسالة الروح قبل الخبز وقبل الماء

أنا الفلسطيني

مواطن الله على الأرض

 

تنويه: شكل الأسطر لا يعني ولا بأي حال من الأحوال ادعاء ان المادة نوع من الشعر بل هي مشاعر منثورة لا علاقة لها بالشعر ولا تدعيه.

 

 

2021-07-05