السبت 30/11/1442 هـ الموافق 10/07/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
القصة الكاملة لاتهام ياسمين عبد العزيز بتعذيب خادمتها

اتهامات متبادلة بين الممثل أحمد العوضي وإحدى الصفحات الداعمة لحقوق المرأة بسبب قضية قديمة للفنانة ياسمين عبد العزيز.

بدأ الأمر عندما نشرت صفحة "حقوق المرأة" التي تم إنشاءها قبل أيام، مجموعة من الصور لملف تحقيقات لخادمة ياسمين عبد العزيز في قضية يعود تاريخها إلى 2012، وكتبت الصفحة منشورا طويلا قالت فيه :

بالوثائق و المستندات الرسمية - ياسمين عبد العزيز متهمه بتعذيب خادمتها

وتابعت الصفحة سرد قصة القضية التي بدأت عام 2012 عندما توجهت مواطنة فلبينية تدعى جيانا مونجيل إلى سفارة بلادها لتتقدم بشكوى ضد ياسمين عبد العزيز ، واتهمتها خلالها بضربها وتعذيبها والتعدي عليها لفظيا وجسديا ، وبالفعل وقعت السفارة الكشف الطبي على الخادمة ، ثم حررت محضرا رسميا لدى السلطات المصرية ضد الفنانة .

في ذلك الوقت وجهت السلطات عدة تهم لياسمين من بينها الضرب والتعدي على الخادمة ، وحاولت ياسمين انهاء القضية بالتصالح ودفع تعويض ضخم للخادمة .

واختتمت الصفحة منشورها بتعليق قالت فيه : من المؤسف أن يستمر مسلسل العـ نف ضد المرأة و الأكثر اسفاً أن يكون هذا العنف على يد امرأة مثلها وان يصبح الضـ رب و التعـ ذيب هو فرصة المرأة الوحيدة في سبيل حصولها على فرصة عمل شريفة". 

ورد العوضي كاتبا: ""طبعا حملة التشويه ضد ياسمين معروفه ومعروف مين وراها، وأنا لحد دلوقتي ساكت احتراما للجمهور المحترم .

وتابع: لكن زوجتي خط احمر .. ده لكل من يتعمد تشويه ياسمين أمام المجتمع .. وعدم ردي علي كل التجاوزات هو احترام للجمهور المحترم واعمالا لقول سيدنا عمر (أميتو الباطل بالسكوت عنه)، واعمالا لقول الامام الشافعي اذا خاطبك السفيه فلا تجبه فخير من اجابته السكوت.

وأضاف: حملات التشويه المدفوعه والمستمره ضدي انا وياسمين ما هي الا محاولات بائسه لن تجدي نفعا ...فها هو خبر نشرته صفحه اعدت خصيصا لياسمين .. تاريخ الصفحه من ثلاثة ايام ... انا لن اتجاوز احتراما للجميع ورجائي لمن تسول له لنفسه لتشويه صورة ياسمين الهدوء والراحه ... ونبطل اللجان واللجان المضاده .. والافضل توفير كل هذا المال لاعمال الخير. 

ولكن الصفحة لم تنه القضية على ذلك وردت عليه كاتبة: احنا صفحه محترمه و بندافع عن حق المرأه مهما كانت مين فقط وليس لنا اى اهداف اخري ولما نشرنا البوست الى نزل نشرناه لانه موثق بورق رسمي وحقيقي وغير كده مكناش هننشره وكمان من حق الفنانه المحترمه ياسمين عبد العزيز انها تطلع ترد وتقول اذا كان الورق ده حقيقي والى حصل ده حقيقي ولا لا مش تقول حمله مموله وحمله مدفوعه والكلام ده!

وأضافت: احنا حمله مش مدفوعه ولا لينا مصلحه الا الدفاع عن الحق واحنا لسه عاملين الصفحه دي جديده بدل الى اتقفلت لنا لاننا بنظهر الحقيقه وعلشان كده بنعمل اعلان ليها. ولو مكناش اتاكدنا ان الكلام ده والورق ده حقيقي مكناش هننشره واحنا حمله للدفاع عن حق المرأه والعنف ضدها واسوء انواع العنف لما يجي من مرأه زيها، والاسوء لما تكون المرأه دي فنانه معروفه ومشهوره ومعروف عنها كلام عكس الى ظهر ده.

وتابعت: البوست كان موضح كل شئ وان الشغاله هربت من بيتها على السفاره الفيلبينيه خوفا منها ولو كان الموضوع بسيط او سهل مكانتش هتروح المجلس القومي للمرأه و نيابه المعادي ويطلبو احضار الفنانه ويتحقق معاها وهي تضطر تنهي المحضر بالصلح علشان خايفه علي سمعتها لاكن مش خايفه البنت حصلها ايه نفسيا وعصبيا

واختتمت الصفحة المنشور بـ "ومع احترامنا الكامل لاستاذ احمد العوضي انه بيقول مراتي خط احمر لا يا استاذ احمد الحق هو الخط الاحمر مفيش حد خط احمر .. ولو كنت عاوز ترد كان ممكن ترد علي الي حصل ده حصل فعلا وحقيقي ولا مش حقيقي، بس اظن انك مش هتعرف تعمل ده لانك عارف انه حصل وحقيقي وبمستندات، بدل ما تقول حمله مدفوعه والكلام ده . تقول انه الورق ده مزور او مفبرك ولاكن ده ورق حقيقي ورسمي 

2021-07-10