السبت 7/12/1442 هـ الموافق 17/07/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
حزب الشعب يعلن تضامنه مع كوبا في وجه المؤامرة الامريكية

أعلن حزب الشعب الفلسطيني عن تضامنه الكامل مع كوبا شعبا وحكومة في وجه المؤامرات الأمريكية المتواصلة عليها.

وقال الحزب في بيان صدر عنه اليوم السبت: تواصل الولايات المتحدة الأمريكية حصارها العدواني لدولة كوبا الصديقة الممتد منذ عام 1960 إثر قيام الثورة الكوبية وإسقاط نظام "باتيستا" الدكتاتوري المتواطئ مع الحكومة الامريكية، ليعتبر هذا الحصار الأطول في تاريخ العالم. وقد قاوم الشعب الكوبي وحكومته الثورية التي يديرها الحزب الشيوعي الكوبي هذا الحصار وأثاره الكارثية بمزيد من الارادة الثورية والكرامة الوطنية، والإصرار المشترك على حماية البلاد واستقلالها وتعزيز الاقتصاد الوطني من خلال استغلال كل السبل المتاحة والموارد الممكنة لتلبية الحاجات الأساسية للشعب.

وأضاف بيان التضامني لحزب الشعب، يقول: وبرغم الرفض الدولي لهذا الحصار الظالم والذي عبر عنه بإصدار الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارات متتالية تدين التأثير المستمر للحظر وتعلن أنه ينتهك ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي، إلا ان الحكومات الامريكية المتتالية واصلت حصارها لهذه الدولة الباسلة، إمعانا في كسر إرادتها وإذلالها وإخضاعها للسياسات الامريكية التي تحاول من خلالها اطباق هيمنتها وسيطرتها على العالم بما يخدم مصالحها المختلفة.

وأشار الحزب الى ان الولايات المتحدة الامريكية تحاول استغلال بعض المصاعب التي يواجهها الشعب الكوبي الشقيق بسبب حصارها له، مستفيدة من بعض عناصر القوى المضادة لخلق الاضطرابات وزعزعة الحكم في البلاد كما يجرى اليوم .

وأعرب حزب الشعب عن اعتزازه بالشعب الكوبي وحكومته الثورية وبالنموذج الوطني والأممي الذي يرسخه يوم بعد يوم، مؤكدا بأن موجة التآمر الجديدة سيهزمها الشعب الكوبي بإرادته والتفافه حول حكومته ودعمه لها، كما هزم العديد من الموجات التآمرية السابقة.

وفي ختام بيانه، دعا حزب الشعب كل قوى شعبنا الفلسطيني، وكذلك جميع الاحزاب الشيوعية واليسارية والأحرار في العالم أجمع، لتنظيم حملات تضامن مع كوبا في مواجهة المؤامرة التي تنسج خيوطها الولايات المتحدة الأمريكية.

 

2021-07-17