الأحد 8/12/1442 هـ الموافق 18/07/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
بينيت: حرية العبادة في الأقصى مكفولة لليهود.. والمسلمين كذلك

أفادت التقارير الصادرة عن الجمعيات الاستيطانية بأن عدد المستوطنين الذي شاركوا في اقتحامات المسجد الأقصى منذ صباح اليوم، الأحد، بلغ 1,679؛ في ارتفاع يقدر بنحو 42% عن عدد المستوطنين الذين شاركوا في الاقتحامات التي تزامنت مع ذكرى ما يسمى بـ"خراب الهيكل"، العام الماضي. 

من جانبه، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، إن حرية العبادة مكفولة بالكامل لليهود، كما المسلمين، في تكريس عملي لمخطط التقسيم الزماني الذي تسعى حكومة الاحتلال إلى فرضه في المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة.

وجاء في بيان مقتصب صدر عن مكتب بينيت، أن الأخير "يشكر وزير الأمن الداخلي، عومر بار-ليف، والمفتش العام للشرطة، يعقوب شفتاي، على إدارة الأحداث" في المسجد الأقصى اليوم و"الحفاظ على حرية العبادة لليهود"، على حد تعبيره.

وأضاف البيان أن بينيت شدد على بأنه "سيتم الحفاظ كذلك على حرية العبادة في جبل الهيكل/ الحرم الشريف (في إشارة إلى المسجد الأقصى) بشكل كامل للمسلمين، الذين سيحتفلون خلال الأيام القريبة بيوم عرفة وبعيد الأضحى".

يذكر أن أعضاء كنيست من أحزاب الائتلاف الحكومي، شاركوا اليوم في اقتحامات الأقصى، من بينهم عضو الكنيست عاميحاي شيكلي، وعضو الكنيست يوم طوف حاي خلفون، عن حزب "يمينا"، بالإضافة إلى عضو الكنيست، شارون هسكيل، عن حزب "تيكفا حداشا".

مذكرة احتجاج أردنية رسمية

في المقابل، أدان الأردن، اقتحام المستوطنين لباحات المسجد الأقصى، بحماية قوات إسرائيلية، والاعتداء على المصلين فيه، وذلك في بيان لمتحدث وزارة الخارجية، ضيف الله الفايز.

وقال الفايز إن "التصرفات الإسرائيلية بحق المسجد مرفوضة ومدانة، وتمثل انتهاكا للوضع القائم التاريخي والقانوني وللقانون الدولي ولالتزامات إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال في القدس الشرقية".

وأوضح أن الوزارة "وجهت اليوم مذكرة احتجاج رسمية، طالبت فيها إسرائيل بالكف عن انتهاكاتها واستفزازاتها، واحترام الوضع القائم التاريخي والقانوني، واحترام حرمة المسجد وحرية المصلين وسلطة إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية".

وشدد الفايز أن "المسجد الأقصى بكامل مساحته البالغة 144 دونما هو مكان عبادة خالص للمسلمين". وأضاف أن "إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية هي الجهة صاحبة الاختصاص الحصري بإدارة كافة شؤون الحرم وتنظيم الدخول إليه".

وتخلل الاقتحامات التي نفذها المستوطنون اليوم، بحماية قوات الاحتلال، اعتداءات على المصلين بمن فيهم النساء، وإغلاق المصلى القبلي.

وكانت جماعات إسرائيلية متطرفة، قد دعت مؤخرا، إلى تكثيف الاقتحامات للمسجد الأقصى وبأعداد كبيرة، في 18 يوليو/ تموز الجاري (اليوم)، بمناسبة حلول ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل".

2021-07-18