الإثنين 9/12/1442 هـ الموافق 19/07/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
شكوك حول هجوم إلكترونيّ تسبّب بإغلاق مواقع إسرائيليّة بعضها لمشافٍ

أُغلِق، الأحد، عدد من المواقع الإلكترونيّة الإسرائيلية، إثر هجوم، استهدف خوادم شركة "Piont"، مطوّرة مواقع الويب وأنظمة المعلومات، بحسب ما ذكر موقع "واللا" الإخباريّ.

وقال الموقع، إن "هجوما إلكترونيا"، استهدف عددا من المواقع، من بينها مواقع مستشفيات "رامبام" في حيفا، و"هداسا- عين كارم، و"هداسا- جبل المشارف" في القدس المحتلة، وموقعي "سونول (شبكة محطات وقود)" و"آي ديجيتال".

وذكر الموقع أن "أصل الهجوم غير واضح على وجه اليقين"، مشيرا إلى أنه "في شركة Piont، تعمل الشركة مع خبراء الإنترنت على استعادة البيانات من أجل إعادة الخوادم إلى العمل، وتقدير مدى الضرر"، الذي لحق بها.

وأضاف: "كما شددوا (في الشركة) على أن الفرق، تعمل بتعاون كامل مع منظومة السايبر الوطنية (الإسرائيلية)".

ونقل الموقع عن محلل في شركة "Security Joes" لأمان الكمبيوتر، يُدعى توم مالكا، قوله: "من تحقيق أجريناه، يبدو أن موقع مجموعة ’بايونت’ قد انهار، وكشف خطأ في الخادم عن معلومات حساسة، الأمر الذي يثير الشكوك حول وقوع هجوم إلكتروني".

وأضاف مالكا: "إذا كان بالفعل هجومًا إلكترونيًا، فهناك قلق كبير على المعلومات الحساسة لمرضى تلك المستشفيات".

وتابع: "سنواصل التحقيق وتحديث أي معلومات جديدة يتم اكتشافها في الساعات المقبلة".

بدوره، قال مشفى "رمبام" في إجابةٍ على توجّه الموقع إليه، إنّ الحديث يدور عن موقع تجاريّ وشكليّ للمشفى، و"لم يلحق بالمسشفى (ذاته) أي ضرر".

2021-07-19