السبت 2/3/1443 هـ الموافق 09/10/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
استشهاد شاب أصيب برصاص الاحتلال في قرية بيتا جنوبي نابلس

استشهد فلسطيني، مساء الثلاثاء، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي قرب بلدة بيتا، جنوبي نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. 

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان، بـ"استشهاد المواطن شادي سليم (41 عاما) إثر إصابته برصاص الاحتلال، قرب بلدة بيتا".

وقالت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية ("وفا")، إن "قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت الرصاص صوب سليم، أثناء تواجده قرب مفترق البلدة، ما أدى لاستشهاده".

وأضافت أن "جنود الاحتلال احتجزوا جثمان الشهيد، ونقلوه بواسطة مركبة إسعاف إسرائيلية، وسط انتشار واسع لجنود الاحتلال في المنطقة".

‎وقال نائب رئيس بلدية بيتا، موسى حمايل، إن الشهيد كان في طريقه للمنزل عائدا من العمل.

وأكد أن "الشهيد لم يشكل أي خطورة على جنود الاحتلال ولم تكن هناك مواجهات على مدخل البلدة، وما جرى هو إعدام ميداني له".

وأشار إلى أنهم لم يبلغوا حتى الآن من الاحتلال بموقف تسليمهم جثمان الشهيد.

وفي وقت سابق، الثلاثاء، أصيب شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال فعاليات منددة بالاستيطان في بلدة بيتا.

وقال مدير مركز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بمدينة نابلس (شمال)، أحمد جبريل، إن شابا أصيب برصاص حي في القدم، ورصاصة أخرى من النوع المعدني المغلف بالمطاط أصابته خلف الأذن، خلال مواجهات في بيتا.

وبوتيرة شبه يومية، تشهد بيتا احتجاجات رافضة لإقامة البؤرة الاستيطانية "إفيتار" على "جبل صبيح" التابع لأراضي البلدة.

 

2021-07-28