الخميس 1/2/1443 هـ الموافق 09/09/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
شادية رفضت «القاهرة 30».. وسعاد حسني استبعدت من «في بيتنا رجل» ونادية لطفي رفضت «أبي فوق الشجرة» خوفا من معجبات العندليب

نجمات كثيرات، أجدن تقديم أدوار أصبحت علامات مضيئة في مشوارهن الفني، وتفاعل معهن الجمهور بصورة كبيرة حتى أصبحت الشخصيات محفورة بأسمائهن في أذهان المشاهدين.

من منا ينسى سعاد حسني في «القاهرة 30» ونادية لطفي في «أبي فوق الشجرة»، أو زبيدة ثروت في فيلم «في بيتنا رجل».

لكن على الرغم من إجادتهن لأدوارهن، إلا أن عددا منهن لم يكن المرشحات الأساسيات لتلك الأدوار. 

لم يتصور الجمهور فنانة أخرى في تقديم شخصية «إحسان شحاتة» في فيلم «القاهرة 30» للمخرج صلاح أبو سيف، سوى النجمة سعاد حسني، ولكن المفاجأة أنها لم تكن المرشحة الأولى للدور، حيث وقع اختيار المخرج في البداية على شادية التي كان يرى أنها الأنسب، خاصة أنها قدمت أعمالا سابقة مأخوذة عن روايات الأديب الكبير نجيب محفوظ.

ولكن اعتذرت شادية بسبب حملها في ذلك الوقت، والذي لم يكتمل لاحقًا، ويذهب الدور بعد ذلك إلى السندريلا ليصبح واحدا من أهم الأدوار التي قدمتها في مشوارها السينمائي، وهي التجربة التي وصفتها سعاد بنفسها أنها «بداية مرحلة النضج»، موضحة: «ده تقريبًا أول فيلم أعمل فيه دور له أعماق.. وكان نقلة مهمة بالنسبة لي»،وذلك وفقًا لما ورد في حواراتها مع الكاتب منير مطاوع في كتاب بعنوان «السندريلا تتكلم».

إحسان عبد القدوس يستبدل زبيدة ثروت بسعاد حسني بـ«في بيتنا رجل»

كانت السندريلا المرشحة الأولى لدور «نوال» في الفيلم الشهير «في بيتنا رجل» للمخرج هنري بركات، والمأخوذ عن رواية للكاتب إحسان عبد القدوس، الذي اختار الفنانة زبيدة ثروت لبطولة الفيلم بدلا من سعاد حسني.

وروت سعاد واقعة استبدالها: «كان الأستاذ بركات يستعد لفيلم جديد عن قصة للأستاذ إحسان عبد القدوس وهى (في بيتنا رجل)، وبعد نجاحي في (حسن ونعيمة) وعدني بدور البطولة في الفيلم الجديد»، مضيفة: «فجأة لقيت الأستاذ بركات بيتأسف لي بشدة لأن الأمر خرج من إيده، حصل تدخلات، وقالوا له لأ خد زبيدة ثروت بطلة، وسمعت إن دي رغبة الأستاذ إحسان عبد القدوس». 

الراقصة «فردوس» واحدة من أبرز الشخصيات التي جسدتها الفنانة الراحلة نادية لطفي في فيلم «أبي فوق الشجرة» أمام العندليب عبد الحليم حافظ، ولكنها أيضا لم تكن المرشحة الأولى حيث اختار المخرج حسين كمال في البداية الفنانة هند رستم، والتي اعتذرت عن الدور دون إبداء أسباب.

وكشفت الفنانة نادية لطفي في حواراتها التي جاءت في كتاب بعنوان «اسمي بولا .. نادية لطفي تحكي» للكاتب أيمن الحكيم، أنها أيضًا اعتذرت عن الدور في البداية خوفا من معجبات العندليب، ولكن أمام تغيير نهاية الفيلم ليجعل شخصية «فردوس» أكثر قبولا للجماهير، لم تجد سببا آخر للرفض.

2021-09-09