السبت 3/2/1443 هـ الموافق 11/09/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
"كأنني"....هناء شوقي

كأنّني

حفنة رماد في قبضتك

نثرتَها

نثرتَني

فرحلتْ!

كأنّني

ياسمينة ممتدة على أطراف حلمك..

وأنتَ

حوض صبّارٍ غارق في شوكك..

 

كأنني

 الخلاص في متاهة عمرك

وأنتَ حتفي ولا أبالي أن أُهلَكَ بك..

 

قُل للمقاعد في غيابي

عن شوق حواسك فيَّ

وابلغ قامات الأشجار

عن فيء الظلال

تحت عرش عناقي

ومُت لتحيا

ولا تخشَ

قناديل آخر الشارع الطويل

تُحوك من النور معطف السلام…

***

2021-09-11