الإثنين 5/2/1443 هـ الموافق 13/09/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الفنانة التشكيلية كريمة ديلينا : لوحاتي خليط بين الحب والتسامح .. عبد المجيد رشيدي‎‎


تُعتبر تجربة الفنانة التشكيلية كريمة ديلينا، في عالم الفن التشكيلي ثرية وعميقة ومتجددة، ومنذ بداياتها الفنية الأولى، تشكل في وعيها عشق الفرشاة التي كانت بالنسبة إليها السلاح الذي ستهزم به كل التحديات، وقد استطاعت الفنانة كريمة ديلينا، أن تصنع لها أسلوبا فنيا جميلا فهي تعشق التجديد، سواء في لوحاتها أو في حياتها.
الفنانة كريمة ديلينا، وجه من الوجوه الفنية الرائدة التي برزت في الساحة التشكيلية المغربية والدولية، فنانة مخضرمة عشقت الفن منذ طفولتها وجعلته هوايتها المفضلة، لوحاتها تعبر عن إحساسها المرهف وعن عمق فلسفتها في الحياة، وحسب الفنانة كريمة، فهناك دائما ‘’الحب والتسامح في لوحاتها’’، فهي في رحلة دائمة للبحث والتعبير عن قناعاتها وآرائها وحبها للحياة بشكل مميز.
استطاعت الفنانة كريمة ديلينا، من خلال أعمالها الإبداعية أن تعكس حبها للحياة، وأن تدخل إلى عوالم خاصة بها من خلال مواضيع هادفة لتعطي للوحاتها الحياة والحب، مستخدمة ألوانا قوية مليئة بالفرح والتفاؤل الذي أظهرته ريشتها المدروسة بروية وإتقان، كما اعتمدت أسلوبا مميزا وهادفا في لوحاتها مقتبسة معالمها من الواقع والتفاصيل المعبرة داخل المكان محولة إياها إلى مشهد بصري غني بالتقنيات الفنية التشكيلية، وعكست الفنانة شغفها بتمازج الألوان الحارة مع الباردة محاولة إضفاء طابع خاص على طاقة اللون محققة بذلك توازنا لونيا وصفاء نلمسه في فضاء لوحاتها.
تزخر لوحات الفنانة كريمة ديلينا، بتلك الرؤى الإنسانية والجمالية العذبة التي تنساب بسلاسة عبر ثنايا أسلوبية الألوان المختلفة، فهي تغرف من طاقة إبداعية عفوية وتلقائية متمكنة في توظيف تقنيات الصباغة على اللوحة، على أصول وقواعد حرفة التشكيل في خطابها الجميل تجاه مواضيع صادقة والتي تحتل سائر لوحاتها.
تقول الفنانة كريمة ديلينا، “أجد متعة لا توصف حينما أرسم فكرة تجول في خاطري وأجسدها على لوحة تجلب الانتباه لكل من يشاهدها، فأعمالي وسيلة إيجابية ورسالة فنية لكل محبي الفن التشكيلي”.
وتضيف “أستخدم دائما الألوان المتناسقة مع بعضها بعضا لأكون لوحة أرسم فيها كل ما يخطر في البال من أفكار أريدها أن تصل للمتلقي بتناسق ورشاقة وحب فاللوحة بالنسبة لي هي جزء مني، وكل لحظة أقضيها أمامها هي لحظة حب لا مثيل له، كما أنني لا أحب الارتباط في لوحاتي بلون معين وإن كنت أعتقد أن الطبيعة التي نشأت فيها تلعب دورا في طريقة خلطي واختياري للألوان، ولكن تبقى الألوان حاجة مستقلة، بحسب موضوعها والفكرة التي أريد أن أوصلها إلى المتلقي، ليتلقاها هو الآخر بحب وكأنها جزء منه.
الجدير بالذكر، أن الفنانة التشكيلية كريمة ديلينا، ستعرض قريبا أجمل أعمالها الفنية بدولة مصر من خلال معرض رؤى عربية في دورته العاشرة، حيث ستعرض لوحات رائعة تتطرق فيها إلى كل ما يتعلق بالحياة والجمال والتسامح، من خلال رسومات حية بألوان فاتحة وساخنة ممزوجة بالمشاعر وفلسفتها، ووجهت الفنانة كريمة الدعوة لكل المهتمين في مجال الفن والثقافة لزيارة المعرض المنظم التي يحتضن أعمالها، حيث أكدت أن لوحاتها ستعرض بهدف تبادل الثقافة والفن بين البلدان، حيث أكدت كريمة ديلينا، أن لوحاتها تعكس تاريخ شغفها حيث تنشد تحقيق ذاتها في مجال الفنون التشكيلية، مضيفة أن الإلهام يبقى الباعث الحقيقي لكل خطوة وكل نجاح

2021-09-13