الإثنين 5/2/1443 هـ الموافق 13/09/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
"الأمن الإسرائيلي" يشير إلى المكان المحتمل لأحد الأسيرين الفارين ويؤكد صعوبة القبض عليهما

أفادت هيئة البث الإسرائيلي "مكان" بأن مطاردة الأسيرين الفلسطينيين اللذين لا يزالان طليقين تستمر بدون هوادة، وأن الأمن يتوقع القبض عليهما.

 وفي حديث إذاعي، أعرب وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، عومير بار ليف، عن قناعته بأن "يقع الأسيران في قبضة قوات الأمن في نهاية المطاف، بالرغم من أن العملية قد تستغرق فترة غير قصيرة من الزمن".

كما أشار بار ليف إلى اعتقاده واحتمال كبير بأن "أحد هذين الاسرين أو كليهما قد وصلا الى جنين ".

​وأضاف، “مجرد الوصول إليهم ستكون مسألة وقت فقط، “الجيش الإسرائيلي سيقبض عليهم أيضًا حتى لو كانوا في مخيم جنين”، الأمر سيستغرق بعض الوقت لكننا سنصل إليهم بالتأكيد”.

و قال ، إن إدارة مصلحة السجون ستعرف كيف تتعامل مع التهديدات التي يطلقها الأسرى الفلسطينيون للبدء بإضراب مفتوح عن الطعام بعد الأحداث الأخيرة.

وأضاف أن مصلحة السجون تعاملت سابقًا مع مثل هذه الإضرابات، ولديهم “خبرة” بهذا الأمر.

وحول لجنة التحقيق المشكلة، قال إن اللجنة شكلت للنظر في أسئلة عميقة بما في ذلك معلومات استخبارية عن تمكن كيفية الأسرى من حفر النفق لفترة طويلة دون معرفة المخابرات، مشيرًا إلى أنه سيتم نشر نتائج التحقيق بكل شفافية للجمهور.

وبحسب "مكان"، فإن مسألة هروب المعتقلين الأمنيين الستة وما تشمله من تقصيرات ستكون في صلب مداولات لجنة الأمن الداخلي التابعة للكنيست اليوم الاثنين.

2021-09-13