الخميس 26/4/1443 هـ الموافق 02/12/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مجلسا الأمناء والإدارة في شبكة متاحف القدس يدينان مداهمة منزل الشيخ عكرمة صبري

 القدس المحتلة - 10-10-2021 دان مجلسي الأمناء والإدارة في شبكة متاحف القدس اقتحام شرطة نظام الأبرتهايد الإسرائيلي في فلسطين المحتلة منزل سماحة الشيخ عكرمة صبري، رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى المبارك ورئيس مجلس أمناء متحف القدس، صباح اليوم السبت. وقد أبلغت الشرطة الإسرائيلية سماحته بمقابلة المخابرات الإسرائيلية للتحقيق في معتقل المسكوبية في القدس المحتلة الساعة التاسعة صباحاً لمقابلة المخابرات الإسرائيلية.

ويواجه سماحته اجراءات إسرائيلية تعسفية تمثلت في تكرار استدعائه للتحقيق ومنعه من الدخول إلى الحرم القدسي الشريف بما في ذلك منعه من السفر إلى خارج فلسطين المحتلة.

وجاء في البيان: "يعبر المجلسان عن بالغ استنكارهما لإجراءات سلطة الاحتلال الإسرائيلية ضد سماحته التي من شأنها فرض قيود على حرية العبادة في المسجد الأقصى المبارك".

واعتبر البيان أن هذه التدابير الإسرائيلية المتطرفة تتزامن مع قرار محكمة إسرائيلية قبل أيام السماح للمستوطنين المتطرفين اليهود بأداء ما يسمى بالصلاة الصامتة في باحات المسجد الأقصى المبارك في تعد صارخ على أقدس دور العبادة للمسلمين في القدس المحتلة.

وحض المجلسان في البيان المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان المبادرة لوقف هذه الممارسات المناهضة لحرية العبادة والحرية الشخصية بممارسة الضغط على نظام الأبرتهايد الإسرائيلي في تل ابيب.

كما دعا المجلسان في بيانهما الهيئات والمؤسسات العربية والإسلامية والمسيحية للوقوف في مواجهة اجراءات سلطة الاحتلال الصهيوني ضد سماحة الشيخ عكرمة صبري وأعمال التنكيل والمضايقات للمصلين ومنعهم من الوصول إلى المسجد الأقصى لأداء الصلاة.

وحمل المجلسان سلطات الاحتلال الصهيوني المسؤولية كاملة عن كافة الاجراءات التعسفية التي تؤدي الى تدهور الأوضاع الأمنية في القدس المحتلة واشعال فتيل حرب دينية في منطقة الشرق الأوسط من خلال السماح للمتطرفين اليهود باقتحام باحات الحرم القدسي الشريف بحراسات عسكرية توطئة لتهويد القدس وانتزاع حق المسلمين التاريخي في المسجد الأقصى المبارك.

2021-10-10