الثلاثاء 5/3/1443 هـ الموافق 12/10/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
أسرى الجهاد الإسلامي يقررون خوض إضراب عن الطعام ونقل الزبيدي لعيادة السجن

قرر أسرى الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال الإسرائيليّ الشروع يوم غد الأربعاء بإضراب مفتوح عن الطعام وبدعم من كافة الفصائل، وسيشارك في الإضراب معظم أسرى الجهاد وعددهم نحو 400، وذلك رفضًا لاستمرار إدارة سجون الاحتلال بإجراءاتها التنكيلية العقابية الممنهجة بحقّهم، ومحاولتها مؤخرًا استهداف البنية التنظيمية لهم، وفق ما ذكر نادي الأسير.

وأوضح أنّ هذه الخطوة هي جزء من البرنامج النضاليّ الذي أعلنت عنه لجنة الطوارئ الوطنية مؤخرًا، والذي ارتكز بشكلٍ أساسي على التمرد ورفض قوانين إدارة السجون بمشاركة كافة الفصائل.

ومن المفترض أن يُسلم أسرى الجهاد اليوم رسالة تتضمن مطالبهم، وكذلك إبلاغ الإدارة بقرار الإضراب، بحسب نادي الأسير.

وأشار إلى أنّ إدارة سجون الاحتلال ومنذ السادس من أيلول المنصرم– تاريخ عملية “نفق الحرّيّة”، شرعت بفرض جملة من الإجراءات التنكيلية وسياسات التضييق المضاعفة على الأسرى واستهدفت بشكلٍ خاص أسرى الجهاد الإسلامي من خلال عمليات نقلهم وعزلهم واحتجازهم في زنازين لا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة الآدمية، عدا عن نقل مجموعة من القيادات إلى التحقيق.

وذكرت أنّ عدد الأسرى في سجون الاحتلال حتى نهاية أيلول المنصرم بلغ نحو 4600 أسير، بينهم 35 أسيرة ونحو 200 طفل.

في سياق متصل نقلت إدارة سجون الاحتلال، الأسير زكريا الزبيدي المضرب عن الطعام منذ 7 أيام، إلى عيادة سجن بئر السبع بعد تدهور وضعه الصحي.

وحذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر من تردي الوضع الصحي للأسير زبيدي، خاصة أنه مضرب أيضا عن تناول شرب الماء ما يشكل خطورة على حياته، مشيرا إلى أن محامي الهيئة يطالبون زيارته، ولكن لا يسمح لهم.

وحمل أبو بكر سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة على حياته وحياة الأسرى المضربين عن الطعام والحركة الأسيرة، في ظل ما تقوم به سلطات الاحتلال من معاقبتهم وابتكار أساليب قمعية جديدة خاصة.

بدوره، قال شقيق زكريا، الأسير المحرر يحيى الزبيدي، إن الاحتلال وضع زكريا في عزلٍ انفرادي، في غرفة محاطة بكاميرات المراقبة، كما يتعرض في كل ربع ساعة لتفتيش همجي، مشيرا إلى أنه ونتيجة تردي وضعه الصحي تم نقله إلى عيادة سجن بئر السبع.

2021-10-12