الثلاثاء 5/3/1443 هـ الموافق 12/10/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
صحيفة عبرية: تزعم بأن 60 دونمًا من أراض جبل صبيح مصنفة بأنها “أراضي دولة”

 زعمت صحيفة “يديعون أحرونوت”، الثلاثاء، أن عمليات المسح التي تقوم بها الإدارة المدنية في قمة جبل صبيح ببلدة بيتا جنوب نابلس والتي أقيم عليها بؤرة “افتيار” الاستيطانية، أظهرت أن 60 دونمًا منها مصنفة على أنها “أراضي دولة” ويمكن إقامة مستوطنة جديدة عليها.

وردًا على هذا الكلام، قال المحامي في مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان علاء محاجنة لـ”القدس” إنه لم يتم الإعلان بشكل رسمي من قبل الإدارة المدنية حول نتائج عمليات المسح على قمة جبل صبيح، وأن المعلومات هي فقط من وسائل إعلام عبرية دون معرفة الغاية منها.

وأوضح محاجنة أن أية أراضي يعلنها الاحتلال أنها “أراضي دولة” يجب أن يعلن عن ذلك رسميًا، حتى يتم الاعتراض أمام لجنة الاعتراضات في “عوفر”.

وجاءت عملية المسح ضمن اتفاق وقع قبيل إخلاء البؤرة بين حكومة الاحتلال والمستوطنين، ويتضمن بعد إجراء المسح التخطيط لإقامة مستوطنة.

ووفقًا للصحيفة، فإن يتعين على رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت ووزير جيشه بيني غانتس، اتخاذ قرار بشأن هذه القضية بعد انتهاء المسح، مرجحةً أن يتم خلال الأسبوع المقبل إجراء مناقشات بهذا الشأن من قبل مختلف الوزارات، تمهيدًا فيما يبدو لمنح الضوء الأخضر للبناء في المكان. 

ورجحت الصحيفة أن أحزاب اليسار المشاركة في الحكومة تعارض إقامة المستوطنة الجديدة، مشيرةً إلى أن وزراء اليمين يدعمون بينيت، ويعتزمون الالتزام بالاتفاقية الموقعة مع المستوطنين.

2021-10-12