الأربعاء 25/4/1443 هـ الموافق 01/12/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
ما سر الابتسامة الأرنبية التي اعادت تعريف مفاهيم الجمال

 دبي، 26 أكتوبر 2021: نجح طبيب تجميل الأسنان العالمي محمد انشاصي في ترك بصمة مؤثرة في قطاع الطب التجميلي للأسنان عالمياً من خلال تطوير مفهوم الابتسامة الأرنبية قبل 30 عاماً وتقديمها عبر ابتسامته الأكثر شهرة "انشاصي سمايل"، التي باتت اسماً مرادفاً لجمال وتألق الأسنان وسحر ابتسامة المشاهير ونجوم الفن والمجتمع.

 

وأصبحت الابتسامة الأرنبية اليوم تحظى بطلب متزايد من جانب النساء والرجال الباحثين عن أجمل ابتسامة، وهي تصميم تجميلي جذاب قادم من مدرسة "انشاصي سمايل"، حيث حققت بفضل مبتكرها الدكتور العربي العالمي محمد انشاصي شهرة كبيرة بين مختلف أطباء تجميل الأسنان في العالم والمنطقة العربية.

 

وعلى مدار سنوات طويلة حازت الابتسامة الأرنبية "انشاصي سمايل" على ثقة العديد من أبرز نجوم الفن والاعلام والمشاهير في الوطن العربي أمثال ميساء مغربي، ونسرين طافش، وسوزان نجم الدين، وجيني إسبر، ورؤى الصبان وغيرهن الكثير من جميلات الفن والشاشة الفضية. كما ارتسمت هذه الابتسامة أيضاً على وجوه كوكبة من ألمع الفنانين العرب منهم ماجد المهندس، وراغب علامة، وعاصي الحلاني، وعيضة المنهالي وعبدالله بالخير، وعابد فهد وغيرهم.

 

وقال الدكتور انشاصي: "أتى تطويري لمفهوم الابتسامة الأرنبية من ايماني بأن جمال الابتسامة يعكس جمال صاحبها. وسأواصل العمل دوماً لتسخير خبرة ثلاثة عقود لتعزيز ريادة أطباء تجميل الأسنان العرب على المستوى العالمي، وتوظيف خلاصة تجاربي وعلمي لرسم أجمل ابتسامة على وجوه الجميع".

 

يذكر أن الدكتور انشاصي الملقب بـ "صانع ابتسامة المشاهير" مقيم في دبي، ويعد أحد أبرز الشخصيات العربية القليلة التي ساهمت في تطوير الطب التجميلي عالمياً عبر ابتكار عدة تقنيات تجميل ثورية للأسنان مثل تقنية "سي بيلا"، واجراء العديد من الأبحاث المتخصصة على مدار 30 عاماً في أعرق الجامعات الأوروبية. وهو يعد المرجعية الطبية الأشهر في طب الأسنان التجميلي في العالم العربي، كما تم تكريمه بالعديد من الجوائز المرموقة نظير انجازاته ومساهاته المميزة في طب الأسنان التجميلي.

2021-10-26