الأربعاء 10/7/1444 هـ الموافق 01/02/2023 م الساعه (القدس) (غرينتش)
هل يجوز الزواج على الزوجة الأولى دون علمها؟

 هل يجوز الزواج سرا على الزوجة الأولى دون علمها .. سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية يقول: “هل يجوز الزواج سرا على الزوجة الأولى دون علمها؟”.

هل يجوز الزواج سرا على الزوجة الأولى دون علمها

وقال الدكتور أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية ردا على سؤال “هل يجوز الزواج سرا على الزوجة الأولى دون علمها؟”: أنا أستطيع أن أقول لك هل هذا الزواج سيكون صحيحا أم لا.

وأوضح أمين الفتوى خلال فيديو عبر قناة دار الإفتاء على يوتيوب أن هناك فرقا بين الصحيح وغيره والجائز.

 وتابع أمين الفتوى أن الصحيح هو الذى استوفى أركانه وشروطه إنما الجائز هو الحكم على الشيء بالحرمة أو الحلة.

وذكر أمين الفتوى مثالا على ذلك قائلا: لو هناك شخص سرق من آخر “جلابية” وذهب وتوضأ وصلى بها، فهذا يسمى الصلاة بالثوب المغصوب، فهذه الصلاة إذا توضأت لها واستقبلت القبلة وأديتها مستوفية الأركان والشروط تكون صحيحة، أما كونك أديتها بثوب مغصوب فهو حرام،  فللصحة معنى وللحلة والحرمة معنى آخر. 

وأشار أمين الفتوى إلى أن الزواج سرا على الزوجة الأولى دون علمها فهو صحيح إذا كان مستوفيا أركانه وشروطه، أما هل هو جائز أم لا قد يكون جائزا وقد يكون غير جائز كل حالة تبحث على حدة.

قال أمين الفتوي خلال فيديو له، إن الحب والكره والغضب والمشاعر التي تكون من هذا القبيل تسمي انفعالات.

وأضاف:  أي أمور تحصل من الإنسان دون غصب أو اختيار مثل نبض القلب، وهذه الانفعالات تحدث في النفس. ولا يحاسب الله- تعالي- عليها الإنسان،  فلا يحاسب الإنسان أنه أحب،  ولا يحاسبه أيضًا أنه كره.

وتابع:  الله- سبحانه وتعالي-  لا يحاسب الإنسان علي آثارها.. ولو أحب شخص بنتا قبل الزواج هذا الأمر لا يكون بيده. لأن المحبة ليست بيد الإنسان، وأنصح كل شخص لو أحب شخصا آخر ألا يفعل شيئا يغضب الله.

هل يحق التصريح بكلمات الحب قبل الزواج .. قال الدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن لـ الحب معانً كثيرة، ومنها قول الصديق لصديقه: إني أحبك، ومعناها التقدير والاحترام وأنه يقدر دور هذا الصديق في حياته.

وأضاف الدكتور عمرو الورداني عبر فيديو بثته دار الإفتاء على قناتها الرسمية على يوتيوب، ردًا على سؤال: هل يحق لنا التصريح بكلمات الحب قبل الزواج ؟ أن هناك معنى آخر للحب وهو ميل قلب الشخص لغيره من الجنس الآخر، مؤكدًا أن هذا النوع لابد أن يكون مصحوبًا بنوع من الميل إلى التواصل الجسدي.

2021-11-01