الثلاثاء 24/4/1443 هـ الموافق 30/11/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
هيئة الأسرى تنشر بحثاً متخصصاً حول تعمد قوات الاحتلال إيذاء الأسرى جسدياً خلال الاعتقال

 نشرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بحثًا متخصصًا يتحدث فيه عن الأسرى المصابين، مبينةً أن الأسرى الفلسطينين يتم اضطهادهم وممارسة أبشع الأساليب التنكيلية بحقهم أثناء اعتقالهم.

وقالت الهيئة إن سلطات الاحتلال تتعمد استهداف الأسرى في أجزاء معينة وإصابتهم في المناطق الوسطى والعلوية من الجسد، من أجل التسبب بإعاقة مستديمة لهم أو استشهادهم. 

ورصدت الهيئة حالات كثيرة من الأسرى داخل المعتقلات والذين تسبب لهم الإصابات إعاقات دائمة، حيث هناك ما يقارب من 85 حالة خلال السنتين الأخيرتين كانت مثالًا حيًا عن نوعية الإصابات التي تعرض لها الأسرى خلال الاعتقال. 

وتتعمد سلطات الاحتلال إهمال الأسرى المصابين طبيًا من خلال عدم إعطائهم العلاج اللازم والفوري، ما يؤدي إلى تفاقم أوضاعهم الصحية، إضافةً إلى عدم توفر بيئة صحية مناسبة للأسرى المصابين، فهم يخضعون لتحقيق قاسٍ ومطول دون أدنى اعتبارٍ لحالتهم الصحية، كما تتم عملية نقلهم بين السجون والمستشفيات عبر البوسطة -في رحلة طويلة وقاسية تترك آثارًا صحية عليهم- وليس في سيارات مريحة أو سيارات إسعاف، ما يدفع الأسرى إلى التخلي عن حقهم في العلاج لتفادي رحلة النقل في البوسطة، وفق الهيئة.

2021-11-16