السبت 15/1/1444 هـ الموافق 13/08/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
"بكدار" تختتم أعمال برنامج "استثمار وتنمية أموال الوقف" بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية-جدة

عمّان-اختتم المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار "بكدار" وبالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية-جدة قبل أيام، برنامجاً تدريبياً حول استثمار وتنمية أموال الوقف، في العاصمة الأردنية عمّان، بحضور 18 مشاركاً من وزارة الأوقاف والجهات الشريكة والمستثمرة في الوقف على صعيد القطاعين العام والخاص.

ونفذ البرنامج التدريبي كلاً من د. عبد الله محمد من البنك الإسلامي، و د. عبد الستار القضاة من وزارة الأوقاف الأردنية، حيث هدف إلى تزويد المتدربين بالمعارف والمهارات حول مسائل تطوير الوقف وتنمية موارده، وتفعيل دوره في التنمية، وتخفيض الفقر في فلسطين.

وتطرق التدريب إلى جملة من المواضيع أبرزها أنواع الوقف والجوانب الشرعية والقانونية للوقف، وشروط الوقف وآثارها وصعوبات تطبيقها في إطار قانوني، بالإضافة للمعيار الجديد حول حوكمة الأوقاف ومعيار هيئة المحاسبة.

وأكد رئيس "بكدار" محمد أبو عوض أن هذا البرنامج جاء بناءً على الحاجة الفلسطينية لاستثمار وتنمية أموال الوقف، للنهوض بالواقع الاقتصادي في فلسطين، ويرى أبو عوض أن أملاك الوقف في فلسطين لها حالة خاصة، نظراً للظروف السياسية التي تعيشها، فمعظم أراضي الوقف تقع في المناطق المصنفة "ج" والتي تخضع لسيطرة الاحتلال الإسرائيلي.

وحسب أبو عوض فإن الهدف من هذا البرنامج يكمن في الحفاظ على أموال وأراضي الوقف، واستثمارها في مشاريع حيوية في مجالات الزراعة وإنتاج الطاقة ومشاريع لتشغيل الشباب والعاطلين عن العمل، وهذا يأتي تماشياً مع رؤية الحكومة واهتمامها في تنمية أراضي الوقف وتحسين الواقع الاقتصادي الفلسطيني.

من جانبها، قالت مسؤولة التدريب في "بكدار" خلود المطري، إن البرنامج سعى، إلى جانب إكساب المشاركين مهارات وأفكار جديدة، إلى خلق شبكة تواصل بين مختلف المؤسسات العاملة في مجال الأوقاف في فلسطين من خلال الموظفين المشاركين بالتدريب، والعمل على رفع وتيرة التنسيق والتواصل بين هذه المؤسسات.

وشارك في التدريب ممثلون عن كل من: وزارة الاوقاف، ووزارة الزراعة، والمؤسسة الوطنية الفلسطينية للتمكين الاقتصادي، وجمعية الإغاثة الزراعية، وسلطة الطاقة الفلسطينية، ومؤسسة إدارة وتنمية أموال اليتامى، ومؤسسة وافا للتنمية وبناء القدرات، وبلدية فقوعة، وبلدية الخليل، وجامعة القدس المفتوحة/أريحا، والبنك الإسلامي الفلسطيني، وشركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية "جوال"، وشركة ليزر ماكس.

 

2021-11-30