السبت 15/1/1444 هـ الموافق 13/08/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
جيش الاحتلال: نجاة مستوطنين من موت محقق في قلب رام الله

قال الناطق بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي الليلة، إن مستوطنيْن نجوا من موت محقق، بعد تعرض مركبتهم للحرق وسط مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة.

وذكر الناطق العسكري أن مركبة للمستوطنين تقل اثنين من جماعات متطرفة تدعى "برسلاف" دخلت رام الله ووصلت الى قلبها "دوار المنارة" وذلك قبل أن يكتشف شبان فلسطينيون هوية ركابها وهم من المستوطنين، حيث تمت مهاجمة المركبة بالحجارة والزجاجات الحارقة وتم إحراق المركبة بالكامل.

وتمكنت قوة أمنية فلسطينية من تخليص المستوطنين من أيدي المتظاهرين دون أن يمسهما أذى، وأمنت الحماية لهما وقامت بتسليمهما لجيش الاحتلال على حاجز "بيت ايل" شمالي المدينة.

ويحقق جيش الاحتلال مع المستوطنين حيث ادعيا أنهما ضلا الطريق ودخلا رام الله عن طريق الخطأ بسبب اعتمادهما على تطبيق الخرائط "وويز" بالإضافة الى قيام فلسطيني بإرشادهم إلى الطريق الخطأ عندما سألاه عن أقرب طريق إلى منطقة "خشمونائيم".

وجرى نقل مركبة المستوطنين المحترقة إلى الإدارة المدنية عبر الأمن الفلسطيني.

وشدد الجيش في بيانه على ضرورة عدم دخول المناطق الفلسطينية المصنفة A وان الدخول إليها يعرض حياة المستوطنين للخطر.

2021-12-02