الإثنين 21/10/1443 هـ الموافق 23/05/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
قرداحي يستقيل الجمعة

يعتزم وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، تقديم استقالته، الجمعة، على خلفية الأزمة الدبلوماسية الحادّة إثر تصريحات له، بين لبنان والسعودية، بحسب ما نقلت "رويترز" عن مصادر لبنانية. 

وأضافت المصادر أن الاستقالة تأتي لفتح باب التفاوض قبيل الزيارة المقررة للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، للسعودية في ظل الأزمة القائمة بين لبنان.

كما تأتي الاستقالة غداة زيارة الرئيس اللبناني، ميشال عون، إلى قطر.

وسحبت السعودية، الداعمة التقليدية للبنان، سفيرها من بيروت وطلبت من المبعوث اللبناني المغادرة الشهر الماضي، بعد تصريحات لقرداحي، قال فيها إنّ "الحرب في اليمن عقيمة ووصفها بأنها عدوان من التحالف الذي تقوده السعودية".

وبدأت حرب اليمن مع استيلاء المتمردين الحوثيين على صنعاء عام 2014، الذين يسيطرون على جزء كبير من شماليّ البلاد. دخل التحالف الذي تقوده السعودية الحرب في العام التالي، عازمًا على استعادة الحكومة المعترف بها دوليًا والإطاحة بالمتمردين.

وسبق لوزير الداخلية اللبناني، بسّام مولوي، أن قال إنّ حلّ أزمة بلاده مع السعودية يبدأ باستقالة قرداحي، وإنّ هذه الاستقالة طال انتظارها.

وذكر مولوي أن أي تأخير في حل الأزمة الدبلوماسية مع دول الخليج، يهدد بالتأثير على حياة المزيد من اللبنانيين الذين يعانون بالفعل من أزمة اقتصادية ضخمة. 

وأضاف في تصريحات نقلتها عنه "أسوشييتد برس" أنّ "هذا يستغرق وقتا طويلا... يجب ألا يستغرق الأمر أكثر من شهر حتى تتم تسوية الأزمة... كان يجب أن يستقيل (جورج قرداحي) مبكرا. كان يجب أن يستقيل على الفور... كل تأخير يلحق ضررا أكبر باللبنانيين سواء في لبنان أو في الخليج".

2021-12-03