الأربعاء 16/10/1443 هـ الموافق 18/05/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
“الموت المؤقت” .. عودة رضيع إلى الحياة قبل دفنه بدقائق في أضنة التركية

عاد رضيع إلى الحياة قبل دقائق من دفنه وتداول وسائل إعلام تركية أن مستشفى يوريغير الحكومي في مدينة أضنة جنوب البلاد .

وأبلغ “حسن سرت” (34 عاما) بوفاة طفله فقام بحفر قبر وحصل على شهادة الوفاة وتوجه لدفنه. لكن المفاجأة كانت أن الطفل أطلق صوت بكاء قبل الوصول إلى المقبرة بدقائق.

وبحسب المصدر فقد أبلغ الوالد الذي لم يكد يصدق نفسه خدمة الطوارئ التي حضرت على الفور ونقلت الطفل، الذي كان مصمماً على البقاء على قيد الحياة، إلى مستشفى مدينة أضنة للتدريب والأبحاث لتلقي العلاج.

وقال “سرت” إنه قام بتجهيز القبر لطفله الذي كان يعتقد أنه مات. مشيراً الى إن طفله كان يعاني من انخفاض في الدم، لكن حالته تتحسن.

واضاف أنهم اشتكوا ضد المسئولين في المستشفى.

وبدورها ذكرت الأم “ملك سرت” أنها مرت بأوقات عصيبة. وقالت: “عندما استيقظت في الصباح في المستشفى، تفاقمت آلامي. كان الطفل يتحرك. بدأت ولادتي فجأة. أخذت الممرضة الطفل ولم أستطع طلب أي شيء. اتصلت بزوجي مباشرة وأخبرته بذلك. لقد أجهضت ولم أسأل عن حالة الطفل. قالوا لزوجي إن الطفل مات”.

وادّعت أنها لم تتلقى رعاية كافية في المستشفى. مضيفة أنهم قدموا شكوى جنائية.

وأمر مكتب النائب العام في أضنة بفتح تحقيق في الحادث، وأصدر تعليماته لسلطات إنفاذ القانون لتحديد المتسببين في هذا الإهمال الجسيم. وفق المصدر ذاته

ويسمي الأطباء ظاهرة “الموت المؤقت” بالموت الكاذب أو الغيبوبة العميقة وكثيراً ما نسمع أخباراً عن أناس أعتقد ذووهم أنهم أموات فدفنوهم، ثم تبين بعد فتح القبر ثانية أو من بعض الأصوات الصادرة عن القبر أن المدفونين لم يكونوا أمواتاً، وبعضهم خرج من تابوته ليموت مرة ثانية من الرعب، أما الذين حالفهم الحظ فقد استيقظوا قبل فوات الأوان أي عند وضعهم في برادات المستشفيات أو قبل دفنهم بلحظات.

 المصدر: وسائل إعلام تركية

2022-01-05