السبت 15/1/1444 هـ الموافق 13/08/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
انتظروا ساحرة الفؤاد .. ديوان سامح فكري رتيب... في معرض القاهرة الدولي للكتاب

صدرت حديثا ديوان " ساحرة الفؤاد " الكاتب سامح فكري رتيب “عن دار ارتقاء للنشر الدولي، ويشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب أواخر الشهر الجاري. في الفترة من ٢٦ يناير الجاري حتي ٦ فبراير ٢٠٢٢ م يقول الشاعر إن الديوان يحمل معاني رومانسية جميلة و يتكون الديوان من مجموعة من القصائد التي تحمل طابع الرومانسية و العزل في المحبوبة بشكل خاص و طابع الحب بشكل عام .

و هذا كما جاء في كلمات الغلاف " الْحُبُّ يَجْمَعُ أَجَزاَءَ الفُؤَادِ المُنْفَصِلَةِ بَيْنَ حُزْنٍ وَ جُرْحٍ مِنَ الدَّهْرِ ،وَ الْحُبُّ بُسْتَانٌ وَ يَبْعَثُ الْحُبُّ الْقَلُوبَ الْمُزْهِرَةَ مِنْ أَغْصَانِهِ ،وَ مِنَ الْجَمَالِ أَنْ يَكُونَ قَلْبُكَ زَهْرَةً مُثْمِرَةً فِي هَذَا الْبُسْتَانِ،وأَنْ يَكُونَ لِلْحُبِّ بُسْتَانٌ فِي كُلِّ دَيَّارِ وَ أَنْ يَكُونَ مُثْمِرَا فِي جَمِيعِ رُبوعِ الدَّارِ،و يَفُوحُ عِطْرُ زُهورِهِ وَ يُتَوِّجُ الْحُبُّ فَوْقَ عَرْشِ الْفُؤَادِ المُتَقَلِّبٌ كَالْْحِرْبَاءِ وَ يَجْنَى إكْلِيلَ الْغَارِ .

وَ الْحُبُّ يَسْكُنُ الْمَدِينَةَ الْعَرْفَاءَ وَ هِي مَدِينَةٌ لَا تَعَرُّفُ صَوْتَ نَحِيبِ الْحُروبِ- وَ لَا تَعَرُّفُ اِنْقِطَاعًا لِلنُّورِ وَلَا الْهُرُوبُ إلْي سِرْدَابٍ- وَ يُرْفِقُ الْحُبُّ فِي دَيَّارِهِ الْفَرَحُ وَالْحُبورُ، فَاِفْتَحْ نَافِذَةَ دَارِ الْفُؤَادِ لِتُشْرِقُ مِنْهَا شَمْسُ الْآمَالِ، وَ لَا إِرْهَابًا فِي الْحُبِّ، فَالْحُبُّ كَرَاعٍ يَجْمَعُ حَوْلَهُ كُلَّ قَطيعٍ .

♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡ " الْحُبُّ بُسْتَانٌ تَتَرَاقَصُ زُهورُهُ طَرَبَا عَلِّي أَنْغَامَ الْحُبورِ يُضِئْ فِي الرَّوْحِ فِي ظُلْمَاتِ الدَّهْرِ كَشُعَاعٍ مِنَ النُّورِ كَأَمْوَاجِ الْبَحْرِ يَنْجَرِفُ مَعَهُ الْأَشْوَاقَ إلْي الْقَلُوبِ فَالْحُبَّ عِلْمٌ يَرْفَعُ إلْي الْعُلَا شَأْنَ سَاهِرِهِ الْمَحْبُوبِ"

2022-01-06