الجمعة 10/6/1443 هـ الموافق 14/01/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
أول رد من طبيب وائل الإبراشي: "كان بيخدم نفسه وزوجته لم تكن بالمنزل"

 

علق الدكتور شريف عباس، الطبيب المعالج للإعلامي الراحل وائل الإبراشى، واستشاري الكبد والأمراض المعدية بمعهد الكبد، على اتهامه بالعلاج الخاطئ، قائلا: «أنا دكتور أمراض معدية ولم أعطه علاجا خاطئا».
وأضاف «عباس»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «يحدث في مصر»، المُذاع عبر فضائية «إم بي سي مصر»: «طلبت من الإبراشي الذهاب للمستشفى خوفا من تدهور حالته ولكنه رفض»، متابعا: «صديق لي جعلني أتواصل معه للتأكد من الإصابة بكورونا».

وأشار: «بدأنا العلاج لكن بعد يومين طلبنا تحليل وحالته ساءت، وذهبت له وكان يخدم نفسه وكانت زوجته غير موجودة في المنزل».

وأوضح: «وفرت له تمريض يجلس معه في المنزل، وطلبت منه الذهاب لمستشفى لكنه رفض وأحضر أنابيب الأكسجين إلى المنزل»، مردفا: «مفيش حاجة اسمها علاج سحري أنا اديته علاج معتمد».

وأكد الدكتور شريف عباس، الطبيب المعالج للإعلامي الراحل وائل الإبراشى، واستشاري الكبد والأمراض المعدية بمعهد الكبد: «عالجت الإبراشي في البيت لمدة 5 أيام وكان يقيم بمفرده في المنزل».

2022-01-14