الإثنين 14/10/1443 هـ الموافق 16/05/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
فاتورة ملابس تطيح بنائبة فرنسية بارزة عن حزب ماكرون

أجبرت كورالي دوبوست، النائبة البارزة عن حزب الرئيس إيمانويل ماكرون، على الاستقالة بسبب إنفاقها 2000 يورو شهريا على ملابسها الداخلية من مخصصات البرلمان.

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة "تايمز" البريطانية، فقد واجهت دوبوست (39 عاما) المديرة التنفيذية السابقة في كلية إدارة الأعمال والتي انتخبت لشغل مقعد برلماني بمدينة مونبيلييه عن حزب "الجمهورية إلى الأمام"، تحقيقا برلمانيا حول الأخلاقيات، اتهمها بإنفاق أموال برلمانية على الفنادق والوجبات والنزهات التي لم يكن لها تأثير واضح على واجباتها البرلمانية، فضلا عن سوء إدارة مساعديها، من خلال مطالبتهم بالتجسس على موظفيها المحليين، والاعتناء بتنظيف ملابسها وإصلاح أحذيتها.

من جانبها نفت دوبوست ارتكاب أي مخالفات، وأشارت إلى أنها تعرضت للتضليل بشأن ما يسمح لها بشرائه من بدلاتها الشهرية الثابتة، البالغة 5373 يورو، للنفقات الشخصية، وأكدت أنها كانت ضحية "عصابة".

وصرحت: "لقد آن الأوان لكي أنسحب من الحياة السياسية وأكرس نفسي لعائلتي، لقد استهدفتني هجمات غير عادلة، وهي تضر بحزبي السياسي والمواعيد النهائية للانتخابات وبشكل أكثر بالديمقراطية".

ويشكل رحيل دوبوست إحراجا للرئيس الذي أعيد انتخابه حديثا والذي ينتظر بعد ستة أسابيع الانتخابات البرلمانية التي سيسعى خلالها إلى تجديد الأغلبية لحزبه في المجلس المنتهية ولايته، علما أن النائبة المستقيلة كانت تهدف إلى إعادة انتخابها.

 

2022-05-06