الإثنين 14/10/1443 هـ الموافق 16/05/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
"سيجارة" أحد منفذي عملية "إلعاد" تشعل غضب المستوطنين

تناقلت وسائل الإعلام العبرية، الأحد، صورة لأحد منفذي عملية "العاد" وفي فمه سيجارة وإلى جانبه أحد ضباط التحقيق التابعين لجهاز الشاباك، حيث أثارت الصورة الرأي العام الإسرائيلي مطالبين بالتحقيق في هوية مقدم السيجارة.

وأثارت تلك السيجارة موجة من الانتقادات الشديدة للشاباك، حيث نقل عن الصحافي الإسرائيلي "ينون ميغال" قوله بأنه مشتاق لأيام الجندي "اليؤور ازاريا" الذي أقدم على إعدام أحد منفذي العمليات في الخليل وذلك على الرغم من عدم تشكيله أي خطر على الجنود.

بدوره قال الصحافي في القناة 12 العبرية "ريشف شاي" في تغريدة ساخرة "من غير المؤكد وجود ما يكفي من السجائر لكل هذه العمليات ، نحن لسنا مستعدين لهذا"، ليرد عليه الصحافي السابق في إذاعة الجيش "نتنيئيل غورن" قائلاً: "من الجيد إحضار السجائر للمخربين والا فستتدخل المحكمة العليا وتنكر قانونية الافادة دون سيجارة".

وعقب مدرب فريق "بيتار" قائلاً بأن شركة التبغ أعلنت إفلاسها بعد تصفية منفذ العملية لافتاً الى تحويل كروزات من الدخان إلى مقر الشاباك للصالح العام، أما "تسفي خين" من عسقلان فغردت قائلة "بالإمكان تقديم الحشيش في المرة القادمة فقد سمعت بأنه تحول الى قانوني".

وعقب "شلومي خاييم" قائلاً "يبدو بأن الشاباك قرر تصفيتهم بسرطان الرئة"، في الوقت الذي علق له "موشي مآلي" قائلاً "لا يوجد شيء يضاهي متعة السيجارة بعد العملية".

محاولة الشاباك التبرير

وإثر موجة الانتقادات وما صاحبها من تهكم وسخرية بالمواقع الإسرائيلية، سارع ضباط من جهاز "الشاباك" إلى محاولة تبرير تقديم السيجارة والزعم بأن ذلك من شأنه تهدئة الأسير ودفعه لتقديم معلومات أكبر.

ونقلت القناة "12" عن ضابط سابق وكبير في الشاباك قوله بأن تقديم السجائر للمعتقلين معد في الأساس لتهدئتهم وبالتالي الحصول على أكبر كم من المعلومات حول العملية.

بينما نقل عن أحد ضباط الميدان السابقين في الشاباك ويدعى "ايلان شغيف" قوله بأن تقديم السجائر للمعتقلين أمر متعارف عليه لدى الشاباك، وهو جزء من تهيئة الأسرى للتحقيق عبر منحهم الهدوء النفسي وبالتالي الحصول على أكبر كم من المعلومات.

وأضاف الضابط قائلاً "صحيح أنه مخرب قاتل وكلنا نرغب في لطمه على وجهه ولكن وفي هذه المرحلة التي تريد أن تحصل منه على معلومات فالتعامل معه مختلف، أنا مقتنع بأن هذا هو سبب منحه السيجارة،  وسبق أن قمنا بتعامل مماثل مع منفذين آخرين للعمليات وكانت النتيجة الحصول على كم كبير من المعلومات والغاية تبرر الوسيلة هنا".

صفا

2022-05-09