الإثنين 14/10/1443 هـ الموافق 16/05/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
حرب كلامية بـ«يوم النصر».. بوتين: جيشنا يدافع عن «الوطن الأم».. وزيلينيسكي: سننتصر

تصاعدت الحرب الكلامية بين أطراف الصراع في الحرب الأوكرانية في ذكرى يوم النصر على النازية، حيث قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الإثنين إن الجيش الروسي يقاتل في أوكرانيا دفاعا عن "الوطن الأم" بمواجهة "تهديد غير مقبول" تطرحه الدولة المجاورة المدعومة من الغرب.

وجدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الدفاع عن العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، وأكد أن المواجهة "كان لا مفر منها".

وقال في كلمة اليوم بمناسبة يوم النصر على النازية، من الساحة الحمراء بموسكو :"المواجهة كان لا مفر منها، فالخطر كان يتزايد يوما بعد يوم، وما فعلناه كان الحل الوحيد".

وأضاف :"كنا قدمنا مقترحات لضمانات أمنية ... ولكنهم رفضوها ... وهو ما يعني أنه كان لديهم خطط أخرى، وكانت هناك محاولات للحصول على أسلحة نووية".
وأشاد بقوات بلاده التي تقاتل في أوكرانيا، وتعهد بتقديم الدعم لذوي العسكريين قتلى الحرب.

وقال بوتين في خطاب ألقاه من الساحة الحمراء أمام آلاف الجنود المشاركين في العرض العسكري بمناسبة ذكرى الانتصار السوفياتي على النازيين العام 1945 "أتوجه إلى قواتنا المسلحة، أنتم تقاتلون من أجل الوطن الأم، من أجل مستقبله"، مشددا على وجوب بذل كل ما يمكن "حتى لا تتكرر أهوال حرب شاملة جديدة".

وألغت روسيا عرضا جويا ضمن العرض العسكري المقام في موسكو بمناسبة ذكرى انتصار الاتحاد السوفيتي على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، لوكالة أنباء "تاس" الروسية اليوم الاثنين، إن "الجزء الجوي (من العرض) لن يتم بسبب الطقس".
وكان من المقرر في الأصل أن تشارك 77 من الطائرات والمروحيات في العرض العسكري.
دعوة لإنهاء الحرب

وبمناسبة الاحتفال بالذكرى السنوية لـ"يوم النصر" على ألمانيا النازية، دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرج، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى وقف الأعمال القتالية في أوكرانيا على الفور.

وقال ستولتنبرج في تصريحات لصحيفة "فيلت" الألمانية الصادرة اليوم الاثنين: "أدعو الرئيس بوتين مرة أخرى في 9 مايو إلى إنهاء الحرب على الفور، وسحب قواته من أوكرانيا، وبدء مفاوضات السلام... إننا نقف بحزم إلى جانب أوكرانيا وسنواصل مساعدة البلد في فرض حقه في الدفاع عن النفس".

وقال ستولتنبرج "أنا أتوقع أن ينشر بوتين اليوم الشائعات مرة أخرى حول الناتو والغرب ككل".

ورفض الأمين العام للناتو اتهامات موسكو بأن تحالف الدفاع الغربي يتصرف بعدوانية، وقال: "لأكثر من سبعة عقود كنا قادرين على منع الحرب عن حلفائنا. حلف شمال الأطلسي هو تحالف دفاعي والأزمة الحالية تظهر أنه من الضروري لأوروبا وأمريكا الشمالية أن تتضافرا معا في الناتو لضمان السلام والحفاظ على قيم الحرية والديمقراطية".
خطبة مكتوبة

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في الاحتفال بالنصر على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية إن بلاده ستنتصر في حربها مع روسيا ولن تتخلى عن أي جزء من أراضيها.

وقال في خطبة مكتوبة "في يوم النصر على النازية، نقاتل من أجل نصر جديد. الطريق إليه صعب، لكن ليس لدينا شك في أننا سننتصر".

وتحتفل روسيا، التي غزت أوكرانيا يوم 24 فبراير ، كذلك بانتصار الاتحاد السوفيتي في الحرب العالمية الثانية. ويرأس الرئيس فلاديمير بوتين عرضا عسكريا يشمل دبابات وصواريخ باليستية عابرة للقارات في الميدان الأحمر بموسكو اليوم.

وقال زيلينسكي إن الأوكرانيين شعب حر قاتل للدفاع عن أرضه عدة مرات على مر التاريخ ولديه "مساره الخاص".

وقال "اليوم نخوض حربا على هذا المسار ولن نترك لأحد أي جزء من أراضينا... ولن نترك لأحد أي جزء من تاريخنا".

وتابع "نحن فخورون بأسلافنا الذين هزموا النازية بالتعاون مع دول أخرى من الحلفاء ضد هتلر. ولن نسمح لأحد بالاستيلاء على هذا النصر".

وأضاف "لا توجد قيود يمكنها تقييد أرواحنا الحرة. لا يوجد محتل يمكنه الاستيلاء على أراضينا الحرة. لا يوجد محتل يمكنه أن يحكم شعبنا الحر. عاجلا أو آجلا سننتصر".
وأعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن بلاده لن تدع روسيا "تستأثر بالانتصار على النازية" عام 1945، في وقت تنظم روسيا عرضا عسكريا ضخما احتفالا بذكرى الانتصار في الحرب العالمية الثانية.

وقال زيلينسكي في رسالة فيديو يظهر فيها ماشيا في الجادة المركزية في العاصمة كييف "نحن نعتز بأسلافنا الذين هزموا النازية مع شعوب أخرى في إطار التحالف ضد هيتلر" مضيفا "انتصرنا آنذاك وسننتصر الآن" في إشارة إلى الهجوم الذي تشنه روسيا على أوكرانيا منذ 24 فبراير.

2022-05-09