الإثنين 4/12/1443 هـ الموافق 04/07/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
أبو غوش يدعو لتأسيس مركز شيرين أبو عاقلة لحماية الصحفيين الفلسطينيين

القدس- دعا الإعلامي والمحلل السياسي نهاد ابو غوش إلى استثمار حالة التعاطف العالمي الواسع مع الشهيدة شيرين أبو عاقلة ، ومع الصحفيين والشعبنا الفلسطيني عموما، لتأسيس مركز متخصص في حماية الصحفيين الفلسطينيين وتوفير مقومات وبرامج السلامة لهم، محذرا من أنه في ضوء سياسات دولة الاحتلال المارقة، فإن شيرين لن تكون الأخيرة في قائمة شهداء الصحافة الفلسطينية.

وأضاف ابو غوش العضو في المجلس الوطني الفلسطيني، في مقال نشرته جريدة القدس وعدد من المواقع الفلسطينية أن التعرض الوحشي لجنازة شيرين ونعشها يؤكد أن سلطات الاحتلال لا تقيم وزنا لشيء ولا تعبأ بأحد، وهي تؤكد مسؤوليتها المطلقة عن جريمة إعدام الشهيدة شيرين. فمن يقمع جنازة متعمدا بقرار مسبق وبمشاركة مئات الجنود والضباط والخيّالة المسنودين بالطائرات المروحية، لن يتورع عن اغتيال صحفية وهو يظنّ أنه بذلك يغتال الحقيقة، ليخلي الساحة لروايته الكاذبة.

وأكد أن الشهيدة شيرين قدمت رسالتها بأعلى كفاءة يمكن تَصَوُّرها، في حياتها وفي استشهادها وبعد موتها، فهي وحدت الفلسطينيين عاطفيا وشعبيا على الرغم من الانقسام، ما يستدعي تحويل كل مشاعر الحزن والغضب والحب إلى قوة فعل، وبرنامج عمل، هدفه تحقيق ولو جزء بسيط من العدالة لروح شيرين، من خلال ملاحقة القتلة، وتقديم المجرمين للقضاء الدولي العادل. ونوّه إلى تعاون نقابة الصحفيين الفلسطينيين مع الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب في تقديم الملفات القانونية والفنية، داعيا إلى  مضاعفة الجهود الرسمية والأهلية، وتنسيقها بهذا الاتجاه غير القابل للتراجع أمام اية ضغوط أو ابتزازات حتى لا يفلت قتلة الصحفيين من العقاب.

ودعا إلى تعاون الإدارة المركزية لقناة الجزيرة مع نقابة الصحفيين والمؤسسات الإعلامية والحقوقية المهتمة لتأسيس مركز مهني متخصص باسم الشهيدة شيرين أبو عاقلة، هدفه حماية الصحفيين ، وتوفير التدريبات والأدوات واللوجستية المطلوبة، والحماية القانونية، والتوعية والإرشادات المهنية لضمان أعلى قدر ممكن لسلامة أثناء قيامهم بواجبهم، واستدرك ان كل ذلك لن يوفر الحماية المطلقة في ظل وجود الاحتلال واستمرار جرائمه وانتهاكاته، لكن تأسيس هذا المركز يمثل دليل وفاء لشيرين وتنبيهاتها الدائمة المسجلة والمنتشرة لزميلاتها وزملائها باتخاذ الإجراءات الوقائية، ورسالتها النبيلة التي لم تتوقف حتى بعد استشهادها. 

 

2022-05-15