السبت 2/12/1443 هـ الموافق 02/07/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
المشروبان الأكثر صحة إلى جانب الماء وفقًا لجامعة هارفارد

على الرغم من أنهما مشروبان لا يحلان محل الدور الأساسي للماء، فإن كلاهما مفيد للصحة على حد سواء، وفقًا لبحث من جامعة مرموقة.

يعتبر الحفاظ على نسبة الماء في الجسم جيدًا وجزءًا متأصلًا في حياة الإنسان. في الواقع، يتكون جسمنا من 60٪ من الماء  و70٪ في الدماغ و 80٪ في الدم، أما الرئتان فهي تحتوي على 90٪ من الماء. لذلك، الماء ضروري للغاية لجسمنا لأداء جميع وظائفه بشكل صحيح. 

وبحسب صحيفة “الكونفيدينسيال” الإسبانية، فإن كنت لا تشرب كمية كافية من الماء، فقد يعاني الجسم من نوبات حادة، كما يمكن أن تلحق الضرر بأعضائنا الحيوية شيئًا فشيئًا، وعلى مر السنين  يمكن أن تظهر العديد من الأمراض الشديدة. لهذا السبب، لسنوات، يوصى بشرب ما بين لتر ونصف لتر ونصف لتر من الماء يوميًا.

دراسة: الشاي يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

ومع ذلك  وبعد سنوات من البحث، نشرت جامعة هارفارد للتو تقريرًا أعلنت فيه عن المشروبين الصحيين الوحيدين للجسم، باستثناء الماء. فكلاهما يحتوي على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة والفلافونويد والمواد الأخرى التي تساعد في الحفاظ على حياة صحية.

أول هذه المشروبات هو الشاي  الذي ترجع أصوله إلى القرن الثالث الميلادي في الصين وكان يستخدم كمشروب طبي. انتشرت شعبيته بسرعة، وفي أوائل القرن التاسع عشر، حقق شهرة عالمية من خلال تأسيس العرف البريطاني المتطور لتناول شاي بعد الظهر مصحوبًا بسكويت صغير الحجم أو “الكعكات” الشهيرة التي يتم تناولها مع “الكريمة المتخثرة” الشهيرة والمربى.

وتوضح صحيفة “الكونفيدينسيال” الإسبانية، يتكون الشاي بالكامل من الماء وبالتالي له نفس خصائص الترطيب مثل الماء. وعلى الرغم من أنه لا يحتوي على كمية كبيرة من العناصر الغذائية فإنه يحتوي على مادة الكافيين والبوليفينول، وهي مكونات تمنحه نكهة ورائحة. 

وهكذا، استنتجوا من جامعة هارفارد أن تناول “كوبين أو ثلاثة أكواب من الشاي يوميًا يرتبط بتقليل مخاطر الوفاة المبكرة وأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري من النوع الثاني”. ومع ذلك، تشير جامعة هارفارد إلى أنه “قد يكون هناك خطر متزايد للإصابة بسرطان المريء والمعدة من شرب الشاي شديد السخونة (في درجات حرارة تتراوح بين 55 و 60 درجة مئوية)”.

أما المشروب الثاني الذي ورد ذكره في الدراسة هو القهوة، وهذا مفاجئًا بالنسبة للبعض، حيث تم التكهن لسنوات بأنها يمكن أن تسبب أنواعًا مختلفة من السرطان، وهو أمر رفضته منظمة الصحة العالمية تمامًا. بالإضافة إلى أن القهوة مصدرًا للكافيين، فهي أيضًا مصدرا لفيتامين B2 والمغنيسيوم، 

ولهذا تقول جامعة هارفارد أن “استهلاك 3 إلى 5 أكواب قياسية من القهوة يوميًا يرتبط باستمرار تقليل مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، على الرغم من أنه لا ينصح به للأشخاص الذين لا يتحملون الكافيين جيدًا أو أولئك الذين يعانون من ضغط الدم غير المنضبط، حيث يمكنهم شرب القهوة منزوعة الكافيين”.

2022-05-17