الأربعاء 6/5/1444 هـ الموافق 30/11/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
البكتيريا تتربص بحفلات الشواء.. احذر من 8 أخطاء

حذر موقع "Eat This, Not That" الأمريكي، من أن ارتكاب بعض الأخطاء الرئيسة المتعلقة بسلامة الغذاء عند شوي الطعام يؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض.

وقال الموقع: عدم مسح أو تنظيف الشواية قبل تسخينها، من أكثر الأخطاء التي يرتكبها البعض عند الشواء، ويمكن أن تؤدي إلى إصابتهم بالمرض، وينصح عند استخدام الشواية لأول مرة في الصيف، بتنظيفها بفرشاة سلكية، وبعد تسخين الشواية، ينصح باستخدام فرشاة شواء لتنظيف الشبكة جيداً، ومسحها بالزيت النباتي قبل وضع الطعام، ورغم أن الحرارة العالية للشواية يجب أن تقتل جميع مسببات الأمراض، إلا أن هذه الخطوة الإضافية ستساعد على التأكد من سلامة الطعام، وبالإضافة إلى إزالة الأوساخ، يمكن لشبكة الشواء غير النظيفة أن تضفي نكهات غير جيدة على الطعام، كما يساعد تزييت شبكات الشواء على منع الالتصاق.

وأضاف: يتخطى الكثير من الناس عند الشواء مرحلة التسخين، ولذا، يقترح الخبراء ترك الشواية تسخن لمدة 5 دقائق بعد إضافة الفحم المشتعل، أو 15 دقيقة للغاز على درجة حرارة عالية، ويساعد هذا على كشط أي بقايا طعام عالقة في شبكات الشواء، وهي خطوة إضافية أخرى للمساعدة في منع الطعام من الالتصاق، ويضمن هذا أيضاً أن الشواية تسخن بدرجة كافية لطهي طعامك بشكل متساوٍ وكامل.

وأردف: تعد ثلاجتك أيضاً أداة كبيرة لمحاربة الأمراض التي تنتقل عن طريق الطعام في الشواء، وينصح الخبراء عند تخزين اللحم في الثلاجة، عدم تكديس عبوات اللحوم فوق بعضها البعض، والاحتفاظ بها بجانب بعضها البعض في المستوى السفلي منها، حتى لا يسقط أي شيء على الأطعمة الأخرى عليها، كما ينصح بعدم ترك اللحوم النيئة خارج الثلاجة أثناء التسخين المسبق للشواء، خاصة في الأيام الحارة، إذ يمكن أن تنمو البكتيريا.

وتابع: يحب الكثير من الناس شي الخضروات والفاكهة مع اللحوم، ولكنهم يرتكبون خطأ كبيراً عند القيام بذلك، وهو تقطيعها قبل غسلها أولاً، الخطوة التي يمكن أن يؤدي إلى أن دخول البكتيريا على الجلد إلى الطعام، لذا، ينصح بتنظيف وغسل الخضروات والفاكهة قبل تقطيعها وقبل شيها، وفي حالة شوي اللحوم والخضروات على الشواية نفسها، ينصح باستخدام أوان وأطباق مختلفة عن بعضها البعض لتجنب انتقال التلوث.

وقال موقع "Eat This, Not That": ينصح باستخدام لوحتين لتقطيع الأكل، واحدة لجميع أنواع اللحم النيئ (والدجاج والمأكولات البحرية)، والثانية للأطعمة الأخرى مثل الخضروات، وذلك، لتجنب انتقال البكتيريا من المواد الغذائية لبعضها البعض، وكشف البحث الذي أجراه المجلس الدولي للنظافة أن نحو 40% من حالات التسمم الغذائي سببها عدم الاهتمام بنظافة أدوات المطبخ والتي من ضمنها لوح التقطيع، لأنها تكون ملوثة ببكتيريا ضارة مثل الإيكولاي والسالمونيلا، كما تحتوي الخضروات العضوية وغير العضوية على نسبة عالية من الميكروبات يمكن أن تنتقل معها من التربة للمنزل.

وأضاف: التلوث المتبادل هو أكثر طرق الشواء شيوعاً لسلامة الأغذية، وهذه الخطوة، على وجه الخصوص ، يسهل نسيانها، ومن هنا، ينصح بعدم استخدام الأطباق والأواني والأدوات نفسها للحوم النيئة، وبمجرد نقل المنتجات الحيوانية النيئة إلى الشواية، ينصح باستخدام مجموعة جديدة من الملاقط ووضعها بعد الشوي في طبق جديد نظيف، وذلك لتجنب انتقال أي بكتيريا محتملة من الأدوات التي استخدمت مع الأطعمة غير المشوية بعد إلى الطعام المطبوخ، ومن ثم المخاطرة باحتمالية الإصابة بالمرض.

وأردف: ينصح بعدم دهن الأطعمة عند الشوي بالتتبيلة نفسها المتبقية من تتبيل اللحم النيئ، على اللحم المطبوخ جزئياً أو المطبوخ بالكامل على الشواية، لتجنب الإصابة بالأمراض، وبدلاً من ذلك، يجب إعداد تتبيلة جديدة لدهن الأطعمة بها أثناء الشواء.

وتابع الموقع: للحفاظ على بقايا الطعام سواء المشوي أو النيئ المتبقي، ينصح بإحضار مبرد مملوء بالثلج في حالة الشوي خارج المنزل، أو نقل كل شيء إلى الثلاجة في أسرع وقت ممكن بمجرد الانتهاء من الشوي، وينصح بعدم ترك الطعام المتبقي سواء المشوي أو النيئ بالخارج في شمس الصيف الحارة لمدة تزيد عن 30 دقيقة، لتجنب فساد الأكل دون إدراك، ومن ثم الإصابة بالأمراض بعد تناوله.

2022-05-31