السبت 2/12/1443 هـ الموافق 02/07/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الشباب الناجح بين الإصرار و المؤامرة ...ابراهيم كامل وشاح

  نجد كثيراً من أعداء النجاح يهاجمون الإنسان الناجح و يشككون في قدراته ومهاراته كونه يقوم بإنجازات وأعمال ناجحة ويمتلك مواصفات لا يمتلكوها لذلك يقومون دائماً بتوليد الإحباط له و إخفاء ما يقوم به من إنجازات هذه محاولات خبيثة لإجهاض الإنسان الناجح وسرقة أنتصاراته وإيقاعه في أنتكاسات و معارك طاحنة لأن بروزه أمامهم يشكل عائقاً على أصحاب الرغبات الشيطانية و يشكل تهديداً خاصاً على أمنهم الذاتي . نجد الكثير يكشف عداوته الحقيقية للشباب الناجح رغم قيمه الأخلاقية النابعة عن صفاء القلب والدعاء بالخير و الهداية لأصحاب الرغبات الشيطانية الذين يقومون بعرقلة مشوار الشباب الناجح نحو الهدف الذي يصبو إليه ، فكثيراً يخونوا أخلاقهم لإرضاء شيطانهم ويقوم بحرمان الناجح من تميزه وسلب النجاح منه لكونه صناعة ذاتية وحق منشود لا يمكن أن يقوموا بصناعة مثله .   إن مواجهة الشباب الناجح للعوائق و التحديات التي يواجهها إصراراً على قوة نجاحه المستمدة من كل التداعيات الكثيرة التي يخوضها في سبيل تحقيق النجاح فالنجاح الحقيقي لا يموت عند أهل العزم و الإرادة الراسخة أصحاب القيم الأخلاقية الصادقة سيصنع منه إنساناً ناجحاً له صلابة قوية وعليه ألا ينتظر أعتراف أحد بذلك النجاح والإخلاص أهم شيء فيما يقدمه الشباب الناجح من أعمال لمواجهة كل التحديات والمؤامرات التي يتعرض لها الشباب الناجح. رسالتي إلى الشباب الناجح أن النجاح حق منشود لا يمكن لأحد أن يأخذه من الشباب فا الناجح فالتميز نحو المجد لا يصل إليه سوى العظماء رغم تشكيك أصحاب الرغبات الشيطانية في ذلك النجاح ، لإنجاح من لا يستحق النجاح لتدخل لا أخلاقي لذلك الوقت كفيل في إثبات حقيقة تميز الشباب الناجح نحو المجد لا الأنتظار لأعتراف أحد بذلك التميز فالتميز أكبر من أن تلتفت لكل من يحاول النيل منك لتكون من الذين يملكون إصرارا لكافة المؤامرات التي يمارسها الآخرون اتجاه نجاحك الحقيقي فكثيراً ستجدون من أصحاب الرغبات الشيطانية في كل أماكن تواجد الشباب الناجح فصدق القائل ( نخدع أنفسنا بأشخاص و تخدعنا الدنيا بهم ).

أ. ابراهيم كامل وشاح ناشط قانوني و سياسي عضو اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم البريج . مسؤول دائرة الشباب و الرياضة 

2022-06-21